العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201712 ديسمبرلندن تطالب الإمارات برفع الحصار عن اليمن
فريق تحرير البينة
12/12/2017 - 24 ربيع الأول 1439
 
(الجزيرة – فريق تحرير البينة )

 

أكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أنه طلب من المسؤولين الإماراتيين خلال زيارته لأبو ظبي ضرورة رفع الحصار عن اليمن والسماح بدخول المساعدات الإنسانية مشددا على خيار الحل السياسي لإنهاء الأزمة اليمنية.

 

وقال جونسون في بيان تلاه أمام نواب مجلس العموم البريطاني بعد عودته من زيارته الخليجية التي شملت كلا من سلطنة عمان وإيران والإمارات إنه تم الاتفاق على أهمية السماح بدخول المساعدات الإنسانية وفسح المجال أمام التجارة في ميناء الحديدة الذي يتحكم في 80%من واردات اليمن الغذائية.

 

وفيما يخص حل الأزمة السياسية اليمنية، أوضح أن بلاده تؤمن بأن أفضل طريق لمواجهة "الأحداث المأساوية" في اليمن هو انتهاج حل سياسي مشيرا إلى تطابق وجهات النظر مع سلطنة عمان بشأن الموضوع، وقال "لقد تحدثت مع السلطان قابوس بشكل مفصل عن الكارثة في اليمن ونشاطره التحليل نفسه والحل للصراع في اليمن".

 

وشدد على أن الحكومة البريطانية ستعمل مع شركائها لإعادة أطراف النزاع لطاولة المفاوضات بحضور الولايات المتحدة مطلع العام المقبل مشيرا إلى أن قتل جماعة الحوثي للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح قد يزيد من تفاقم الصراع في اليمن.

 

وكان الوزير البريطاني قد التقى خلال زيارته بالإضافة إلى السلطان قابوس، الرئيس الإيراني حسن روحاني وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

 

في الأثناء، قال جيمي مكغولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن إن نحو ثمانية ملايين ونصف مليون يمني باتوا على شفا المجاعة.

 

وأضاف المسؤول الأممي في بيان له أن حياة هؤلاء متوقفة على قدرة الأمم المتحدة في توفير المساعدات الصحية والإيوائية والمياه الآمنة والمواد الغذائية، مشيرا إلى أن الحصار المستمر على الموانئ اليمنية يحد من توفر الوقود والغذاء والدواء.

 

وتقول الأمم المتحدة إن نقص الغذاء الناتج عن منع الأطراف المتحاربة مرور الإمدادات والمساعدات أدى لأسوأ أزمة إنسانية في العالم.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع