قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الجمعة 20 سبتمبر 2019م
  • الجمعة 21 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201712 ديسمبرمسودة البيان الختامي لمؤتمر عشائر سوريا
فريق تحرير البينة
12/12/2017 - 24 ربيع الأول 1439
 
(خاص – فريق تحرير البينة)

 

البيان الختامي لمؤتمر عشائر سوريا، والذي عقد أولى جلساته مؤتمره العام الأول في مدينة إسطنبول أمس (الاثنين)، ويستمر إلى اليوم (الثلاثاء).

 

ويشارك في المؤتمر شيوخ ووجهاء وأبناء العشائر والقبائل من كافة المحافظات السورية من الداخل والمهجر، إضافة لنشطاء الثورة السورية، وسياسيون ومدراء مؤسسات المجتمع المدني في مجالات عدة إلى جانب نخبة من المثقفين والقادة العسكريين.

 

تأكيد على ثوابت الثورة

 

بحسب مسودة البيان، فإن الهدف من عقد المؤتمر هو "تأسيس كيان جامع للعشائر والقبائل السورية، يدعم العمل الوطني ويثريه ويوحد جهود هذا المكون الاجتماعي الهام الذي يشكل النسبة الأكبر والأهم من سكان سوريا، وفق رؤية واضحة تستند إلى ثوابت الثورة السورية، وتسعى إلى تحقيقها بالوسائل التي تقرها الأعراف والمواثيق والقرارات الدولية كافة".

 

وأوضحت المسودة أن المشاركين اتفقوا على عقد لقاءات تخصصية لاستكمال الأمور ذات الصلة بالبناء التنظيمي المقترح لمشروع العشائر والقبائل ورؤيته وأهدافه الاستراتيجية، حيث تبادل المجتمعون الآراء حول القضايا المصيرية التي تواجه سوريا بما في ذلك القرارات الدولية الخاصة بالقضية السورية، وطالبوا بالالتزام بالحل السياسي القائم على تشكيل هيئة حكم انتقالي ذات صلاحيات كاملة، والتي ليس للنظام الإرهابي ورموزه أي دور فيها.

 

عودة المهجرين

 

المجتمعون أكدوا على رفضهم لأشكال الإرهاب وتنوعاته كافة كنظام الأسد وداعش وحزب العمال الكردستاني وجناحه العسكري في سوريا (YPG)، إضافة إلى ميليشيا "حزب الله" والمليشيات الطائفية الإيرانية والعراقية وغيرها، مشددين على عودة النازحين والمهجرين واللاجئين إلى مناطقهم الأصلية التي أُخرجوا منها وفق مخطط التغيير الديمغرافي البغيض الذي يمارسه النظام وميليشيات YPG، مع رفض كافة القرارات والمراسيم العابثة التي صدرت خلال الثورة وأضرت بالتركيبة السكانية في سورية.

 

وفي هذا الصدد، قال الشيخ (رافع عكلة الرجو)، رئيس مؤتمر العشائر لأورينت نت، إن "الولايات المتحدة الأمريكية صنعت الإرهاب بدعم العصابات المسلحة من جبال قنديل"، ومضى يقول: "نحن لا نذهب إلى مؤتمر سوتشي؛ نحن لا نتنازل عن مبادئ الثورة السورية".

 

وأكد المجتمعون من زعماء العشائر والقبائل السورية قدرتهم على حشد أبناء القبائل وجميع أطياف الشعب السوري لإسقاط النظام الإرهابي ورموزه وسحق الإرهاب وتحرير مناطقهم من هذه التنظيمات الإرهابية، منوهين إلى تطلعهم إلى العمل مع الشركاء الإقليميين والدوليين على قاعدة المصالح المشتركة فيما بينهم.

 

يشار إلى أن القبائل السورية قد عقدت المؤتمر العام للعشائر والقبائل السورية في منطقة الجزيرة والفرات في مدينة أورفا التركية، منتصف أذار الماضي، واتفق المشاركون على تشكيل "جيش عشائر منطقة الجزيرة والفرات" في تركيا بإشراف ضباط منشقين عن قوات النظام، وبدعم تركي.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع