العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • السبت 19 اكتوبر 2019م
  • السبت 20 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201712 ديسمبرمحلل عسكري: لهذه الأسباب أمر بوتين قواته بالانسحاب من سوريا
فريق تحرير البينة
12/12/2017 - 24 ربيع الأول 1439
 
(أورينت نت – فريق تحرير البينة)

 

اعتبر المحلل العسكري السوري العقيد علي ناصيف، (الاثنين)، أمر الرئيس فلاديمير بوتين ببدء سحب القوات الروسية من سوريا، يهدف إلى سحب بعض عناصر القوات الروسية المتواجدة في المنطقة الشرقية وعودتها لقاعدة حميميم، وكذلك لإجراء عمليات تبديل لبعض القوات ومحاولة لإصلاح بعض الطائرات الحربية.

 

روسيا تستخدم "الخداع والكذب"

 

وأضاف ناصيف في مقابلة مع قناة الأورينت، أن روسيا تستخدم "الخداع والكذب" في سحب قواتها، حيث أعلنت سحبها إلى أماكن التواجد الدائمة في سوريا، مستنكراً عدم سحب المنظومات الجوية والبحرية من البلاد.

 

وحول لقاء بوتين مع رأس النظام في سوريا بشار الأسد في حميميم، أوضح ناصيف أن "الأسد لو كان شرعياً لما استدعاه بوتين لقاعدة حميميم وهي أراضي سورية وهذا ما يؤكد أن البلاد أصبحت مقاطعة روسية، وفق تعبيره.

 

وبين "ناصيف" أن الحملة العسكرية الروسية على روسيا التي انطلقت في نهاية أيلول 2015، حققت "تدمير البنية التحتية وقتل المدنيين والتهجير، مضيفاً أن هناك "صفقات وتمثيلات بين داعش وروسيا من جهة ومع النظام من جهة أخرى، وخاصة عندما فتحت روسيا والنظام مؤخراً ثغرة للتنظيم في ريف حماة بتمهيد جوي من روسيا".

 

مصالح اقتصادية

 

بدوره رأى مسلم شعيتو - رئيس المركز الثقافي الروسي العربي في سان بطرسبرغ الروسية، (الاثنين) زيارة بوتين الخاطفة لحميميم، ولقائه بشار الأسد، تحمل رسالة للعالم مفادها أن "سوريا عادة إلى وضعها الطبيعي، وأن بناء بنيتها التحتية سيكون بمساعدة روسيا"، وفق قوله.

 

وأضاف "شعيتو" في مقابلة مع قناة الأورينت أن روسيا لم تنسحب من سوريا مادام هناك "منظمات ارهابية"، وأن هناك اتفاق مع ما سماها "السلطة الشرعية" وهي من طبقت قاعدة عسكرية لمحاربة تلك المنظمات"، وأن زيارة بوتين لم تكن مفاجئة بل لها دور مهم في لعب سوريا دور مهم في المنطقة".

 

هذا وأكد بوتين اليوم خلال زيارته لحميميم، أنه "ووفقا للاتفاقيات الدولية يواصل عمله في سوريا المركز الروسي للمصالحة، وتم إنشاء قاعدتين في طرطوس وهنا في حميميم، وهما ستستخدمان بشكل دائم".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع