العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الجمعة 18 اكتوبر 2019م
  • الجمعة 19 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201713 ديسمبربعد ساعات على إعلان بوتين.. تنظيم "الدولة" يتوغل في البوكمال
فريق تحرير البينة
13/12/2017 - 25 ربيع الأول 1439
 
(أورينت نت – فريق تحرير البينة)

تمكن تنظيم الدولة من السيطرة على عدة مناطق في ريف مدينة البوكمال بعد معارك مع ميليشيا نظام الأسد والميليشيات الأجنبية المساندة له. يأتي ذلك على الرغم من التصريحات الروسية والإيرانية التي تؤكد القضاء على التنظيم في دير الزور بشكل كامل.

وبحسب مصادر محلية، فإن التنظيم شن عدة هجمات (الثلاثاء) على مواقع النظام والميليشيات في مناطق (السيال والصالحية والجلاء والحسرات) ما أدى لمقتل 15 عنصراً من ميليشيا "لواء القدس الإيراني" وعدد آخر من النظام كما تمكن التنظيم من بسط سيطرته على بلدات (الطواطحة والصالحية) وحي الكتف في الجهة الشمالية الغربية لمدينة البوكمال وعلى قرية الكشمة جنوبي الميادين، كما تمكن من قطع طريق دير الزور البوكمال.

وتدور منذ أكثر من شهر معارك في أطراف مدينة البوكمال وصفها محللون عسكريون بـ"الكر والفر" بين الطرفين، مشيرين إلى أن التنظيم يعتمد على الهجمات المباغتة منطلقاً من مناطقه في (معيزيلة وبادية الحمدان) بعد أن كان يواجه قوات النظام بشكل مباشر على الأرض، مرجعين السبب إلى التغطية النارية الكثيفة من قبل الطائرات الروسية.

ورجح المحللون أن التنظيم سيعتمد على مثل هذه الهجمات في السيطرة على قرى أخرى في قادم الأيام مستعيناً بطبيعة الأرض والأنفاق التي أعدّها مسبقاً في الفترة الماضية.

وفي ظل هذه الخسائر التي يُلحقها داعش بقوات النظام والميليشيات الإيرانية، أعلنت روسيا قبل أيام على لسان وزارة الدفاع أنها استطاعت بمساعدة النظام التخلص من التنظيم في سوريا بشكل نهائي إلا أن أمريكا شككت في هذه التصريحات وأكدت أن موسكو والأسد لم يحرزا أي تقدم في محاربة الإرهاب، وأن التنظيم مازال ينتشر في ريف دير الزور.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن سحب قسم كبير من قواته المتواجدة في سوريا بعد أن أنهت مهمتها في "محاربة الإرهاب" بحسب قوله.

كما سبق وأعلن قائد ميليشيا "فيلق القدس الإيراني" قاسم سليماني قبل نحو شهر استعادة كامل البوكمال من التنظيم، سبقه إعلان مماثل لوزارة الدفاع التابعة لنظام الأسد.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع