قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الاحد 22 سبتمبر 2019م
  • الاحد 23 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201718 ديسمبروسائل إعلام إيرانية تنعى قتلى الحرس الثوري في سوريا
فريق تحرير البينة
18/12/2017 - 30 ربيع الأول 1439
 
(خاص – فريق تحرير البينة)

أعلنت وسائل إعلام إيرانية عن مقتل قيادي جديد في صفوف الحرس الثوري خلال اشتباكات مع تنظيم الدولة في دير الزور.

وقال موقع (خبربان)، إن القيادي في الحرس الثوري (کریم پرهیزكار) قتل بعد معارك مع تنظيم الدولة في محيط مدينة الميادين مع مجموعة من عناصره، دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

وكانت مواقع إيرانية اعترفت قبل يومين بمقتل 5 مرتزقة من ميليشيا "فاطميون" الشيعية الأفغانية التابعة للحرس الثوري الإيراني، و2 من ميليشيا "زينبيون" الباكستانية، وذلك خلال مشاركتهم القتال لحساب إيران بحربها في سوريا.

وأظهرت صورة مراسم تشييع القتلى في جنائز، بمدينة "قم" جنوب طهران، وضعت عليها رايات ليمليشيا "فاطميون"، و"زينبيون"، وزعمت تلك الوسائل، أن القتلى السبعة هم من "المدافعين عن الأضرحة" في سوريا.

وتعتبر ميليشيا "فاطميون" من أكبر الميليشيات التي تقاتل إلى جانب قوات الأسد ضد الثوار بسوريا، وتتشكل من الشيعة الأفغان أو ما يعرف بالشيعة الهزارة، وأغلب عناصره من اللاجئين المقيمين في إيران.

وتشير الإحصائيات شبه الرسمية الإيرانية إلى مقتل حوالي 3000 عسكري إيراني منذ تدخل إيران لمساندة نظام بشار الأسد عام 2012، لكن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية كشف مع نهاية العام الماضي أن عدد قتلى الحرس الثوري والميليشيات الشيعية التابعة له في سوريا، بلغ أكثر من 10 آلاف شخص منذ التدخل الإيراني إلى جانب نظام بشار الأسد لقمع ثورة الشعب السوري.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع