العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201721 ديسمبرخسائر جديدة للنظام و"حزب الله" في غوطة دمشق الغربية
فريق تحرير البينة
21/12/2017 - 3 ربيع الثاني 1439
 
(أورينت نت – فريق تحرير البينة)

لقي عدد من عناصر قوات النظام وميليشياته  مصرعهم، إثر هجوم شنه بمساندة ميليشيا "حزب الله" والميليشيات الإيرانية على مناطق سيطرة الثوار في الغوطة الشرقية.

وأكد مراسل أورينت، أن فصيل "قوات اتحاد جبل الشيخ"، قد أفشلت هجوماً لقوات النظام، أثناء محاولة الأخيرة اقتحام بلدة "مغر المير"، ذات الغالبية الدرزية، والتي حررها الثوار عام ٢٠١٤، مشيراً إلى أن الخسائر قاربت الـ 20 قتيلا من القوات المهاجمة، إضافة لإعطاب دبابتين.

ويأتي هذا الهجوم بعد سيطرة الميليشيات الإيرانية وقوات النظام على "تلال حاكمة" وعدة نقاط استراتيجية في المنطقة كتل بردعيا وتل الشيارات وتل المقتول والظهر الأسود وسهل حسنة، وقطع طريق إمداد الثوار باتجاه بلدات بيت سابر وبيت تيما.

وبحسب مراسلنا، فإن الهجمات التي يشنها النظام تعتمد على سياسة "الأرض المحروقة"، حيث يتم قصف الهدف العسكري بأكثر من ٤٠ صاروخاً من نوع ( فيل) وآلاف القذائف المتنوعة، ويشير المراسل إلى أن يزج بالمئات من ميليشيا (الدفاع الوطني) مثل "فوج الحرمون" والفرقة الرابعة والفرقة السابعة وميليشيا من قرى جبل الشيخ في المعركة.

ويؤكد مصدر عسكري من فصائل الثوار، أن سعي النظام والميليشيات الإيرانية المتواصل للسيطرة على بيت جن، يأتي ضمن الأهداف الاستراتيجية لإيران وميليشيا "حزب الله"، حيث تعتبر "بيت جن" منطقة تصل الحدود اللبنانية السورية بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويشير المصدر في حديثه لأورينت نت، أن ميليشيا "حزب الله" اللبناني تنتشر في عدة نقاط قريبة من بيت جن، حيث تبدأ من معسكر الطلائع وبلدة حضر وحرفا وبلدة دربل.

وكانت الفصائل قد تصدت لمحاولة النظام وميليشيا (فوج الحرمون) التقدم على محور "الظهر الأسود" في جبل الشيخ بغوطة دمشق الغربية من بضعة أيام.

يشار إلى أن ميليشيا النظام بمؤازرة من ميليشيا "حزب الله" اللبنانية، تحاول منذ أكثر من 70 يوماً السيطرة على منطقة (بيت جن) الاستراتيجية، والتي تصل حدود سورية بلبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة، كما أنها تعتبر آخر معاقل الفصائل في ريف دمشق الغربي.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع