العربية: العملة الإيرانية تسجل تراجعا جديدا بنحو 30% أمام الدولار *** العربية: اليمن.. ميليشيات الحوثي تستهدف مأرب بصاروخ سقط في الأحياء السكنية *** العربية: العراق.. تفجير يستهدف رتل إمدادات لشركة متعاقدة مع القوات الأميركية بصلاح الدين *** قناة الإخبارية: رويترز: قتيل و10 مصابين في انفجار دمر عدة مبان قرب العاصمة الإيرانية *** الجزيرة: غارات للتحالف العربي استهدفت معسكر الصَّمَع بمديرية أرحب وقاعدة الديلمي الجوية شمال صنعاء
  • الجمعة 25 سبتمبر 2020م
  • الجمعة 08 صفر 1442هـ
أرشيف الأخبارسنة 201822 فبرايرنائب ببرلمان الأسد: أهل الغوطة "قمل وجرذان"
فريق تحرير البينة
22/2/2018 - 7 جمادى الثانية 1439
 
(خاص – فريق تحرير البينة)

وصف نبيل صالح، النائب في برلمان بشار الأسد، عن منطقة "جبلة" التابعة لمحافظة اللاذقية، أهالي وسكّان الغوطة الشرقية التي تتعرض لأعنف عملية قصف جوي ومدفعي أدى لمقتل وإصابة المئات، منذ أيام، بالقمْل والجرذان، متوعّدا بـ"تنظيفها من أعداء الإسلام والحرية".

وقال في منشور له على صفحته الفيسبوكية، الخميس، إن دمشق "لم تعد تحتمل قملَ الغوطة، في ثيابها". مهدداً بما وصفه "جحافل الحق" التي سترغم "جرذان الغوطة" على العودة "إلى حيث ينتمون"، بحسب قوله الذي أثار رد فعل عنيفاً.

وكذّب صالح كل الأخبار القادمة من المدينة المنكوبة التي تنقل مأساة الأهالي في الغوطة الشرقية، من قتل ودمار وصفته الدوائر السياسية الغربية، وعلى أعلى مستوى، بأنه "جحيم على الأرض".

وقال إن صور قتلى أهل الغوطة، هي صور "الضحايا الفلسطينيين في الأراضي المحتلة". على حد زعمه.

كما طالب النائب في برلمان الأسد، بمحاكمة كل من يطالب بعدم دخول جيش النظام إلى الغوطة الشرقية، واصفاً الدعوة إلى "حقن الدماء" هناك، بأنها من قبيل العمالة والتخاذل، وأن من يطلقها ينتمي إلى ما سمّاه "الطابور الخامس" وأنه "في خانة العدوّ".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع