الجزيرة: البنتاغون يؤكد إصابة 50 عسكريا بأعراض ارتجاج المخ إثر الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد في العراق *** قناة الإخبارية: محافظ مأرب يدعو إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروج لها ميليشيا الحوثي للنيل من استقرار المحافظة *** العربية: وسائل إعلام عراقية: أنباء عن سقوط طائرة نقل عسكرية في الأنبار *** العربية: أمين عام الجامعة العربية: وقف التدخلات في العراق يساعد في حل أزمته *** العربية: نائب الرئيس الأميركي بنس: على العالم أن يقف بقوة في وجه إيران
  • الخميس 27 فبراير 2020م
  • الخميس 03 رجب 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201813 مارسداء فتاك جديد استخدم في سوريا بقائمة "الأوبئة العالمية"
فريق تحرير البينة
13/3/2018 - 26 جمادى الثانية 1439
 
(BBC – فريق تحرير البينة)

أضافت منظمة الصحة العالمية داء جديدا غامضا، إلى قائمة الأمراض التسعة التي قد تتسبب في انتشار وباء عالمي.

المرض "إكس" من مسببات الأمراض القاتلة التي تم تحديدها حديثا، وهو مرض يعرف بين نخبة العلماء والباحثين والخبراء على أنه "مجهول معروف"، يمكن أن يظهر بسبب طفرة حيوية، كالتي في الأوبئة القاتلة السابقة، كنقص المناعة المكتسب أو الإنفلونزا الإسبانية ، أو قد تحدث بسبب حادث مفتعل إرهابي أو عفوي.

وبرأي خبراء منظمة الصحة العالمية فإن مرض "X"، قد يؤدي لسلسلة من الأوبئة المتعاقبة التي قد تقضي على ملايين البشر عند التعرض له.

وخلافا للعوامل الأخرى، لا يعرف شيء جديد عن هذا المرض ولا كيف يمكن مواجهته.

ويقول الباحثون إنهم قرروا إضافته، من أجل إدراك حقيقة أن الوباء المميت المقبل يمكن أن يبدأ بمرض عادي بسيط ويتحور ليصبح قاتلا.

ويركز الأطباء والعلماء على أهمية الاستعداد لمواجهة الوباء الذي لا يعرف متى وأين قد يبدأ.

كما يحذرون من عواقب تطوره، ويشيرون في نفس الوقت إلى أن وباء الإنفلونزا القاتلة الذي انتشر العام الماضي في أوروبا وأميركا، ربما يضرب السنة المقبلة بشدة أكثر، وقد يتسبب ذلك في وفاة نحو 300 مليون إنسان.

وتبدو هذه المخاوف منطقية في ظل أزمات عالمية صحية كبرى تكشفت في السنوات الثلاث الأخيرة بسبب مقاومة الجراثيم لمضادات الأدوية، وتحور الفيروسات لتصبح أقوى مما هي عليه، وانتشار الحروب والكوارث الطبيعية، التي ساهمت إلى حد كبير في تفشي أوبئة جديدة كانت رهينة الماضي بأشكال خطيرة حديثة.

ويعتقد العلماء أن X تم استخدامه في هجمات كيميائية شنها النظام بسوريا على معارضيه، مدنيين وثوارا مقاتلين، كما في محاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق والعميل المزدوج Sergei Skripal وابنته "يوليا" الأحد الماضي في مدينة سالزبري البريطانية، فللآن لا يعرفون طبيعة المادة التي سمموه بها وكادت تميته.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع