الجزيرة: البنتاغون يؤكد إصابة 50 عسكريا بأعراض ارتجاج المخ إثر الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد في العراق *** قناة الإخبارية: محافظ مأرب يدعو إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروج لها ميليشيا الحوثي للنيل من استقرار المحافظة *** العربية: وسائل إعلام عراقية: أنباء عن سقوط طائرة نقل عسكرية في الأنبار *** العربية: أمين عام الجامعة العربية: وقف التدخلات في العراق يساعد في حل أزمته *** العربية: نائب الرئيس الأميركي بنس: على العالم أن يقف بقوة في وجه إيران
  • الخميس 27 فبراير 2020م
  • الخميس 03 رجب 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20188 ابريلقائد الباسيج الإيراني في اجتماع لائتلاف شيعي عراقي
فريق تحرير البينة
8/4/2018 - 23 رجب 1439
 
(العربية نت – فريق تحرير البينة)

حضر اللواء غلام حسين غيب برور مسؤول قوات التعبئة الإيرانية "الباسيج"، الذي عُيّن من قبل المرشد الأعلى الإيراني قبل أقل من عامين والسفير الإيراني إيرج مسجد جامعي، اجتماعا لائتلاف الفتح المتشكل من فصائل ميليشيا الحشد التابعة لإيران.

اجتماع قادة الفتح والفصائل المسلحة الذي عقد في بغداد بحضور مسؤولين إيرانيين كبار في مجال العسكر والسياسة، وتزامنه مع قرب موعد إجراء الانتخابات النيابية، يثير استفهاما حول ماهية هذا الاجتماع.

وقالت مصادر، أن الاجتماع قد بحث ملف أحمد الأسدي "آمر كتائب جند الإمام الذي كان يشغل منصب المتحدث الرسمي باسم الحشد إضافة إلى كونه نائب في البرلمان العراقي كبديل عن رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي" الذي تم إقصاؤه من قبل رئيس الوزراء.

وأوضحت المصادر, أن الاجتماع ناقش سبل الضغط على رئيس الوزراء حيدر العبادي لإعادة الأسدي إلى مؤسسة الحشد.

وأضافت المصادر أن الاجتماع تمخض عن الاتفاق بتعيين أحمد الأسدي كمستشار إعلامي للحشد في حال قبول العبادي بإعادته، كون الأسدي مرشحا للانتخابات النيابية وأن قانون مفوضية الانتخابات لا يسمح للعسكريين بالترشح للانتخابات.

من جانبه قال المحلل السياسي أحمد الخفاجي أن "حضور غيب برور مسؤول الباسيج والسفير الإيراني في مثل هكذا اجتماعات يؤكد أن إيران لديها يد في وضع بعض الملامح على السياسة العراقية بواسطة عملائها المتواجدين في الدولة العراقية" .

وأضاف الخفاجي: أن الضغوط التي تمارس على رئيس الوزراء من قبل إيران تتعدى مسألة تنصيب المسؤولين، بل وصلت إلى حد التدخل في السياسة الداخلية والخارجية العراقية.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع