قناة الإخبارية: ارتفاع عدد الضحايا بانفجار بيروت إلى 135 قتيلا والرقم قابل للزيادة *** قناة الإخبارية: بسبب انفجار بيروت المحكمة الدولية تؤجل النطق بالحكم بقضية اغتيال الحريري حتى 18 أغسطس *** العربية: ارتفاع عدد المصابين الفرنسيين بانفجار بيروت إلى 40 جريحا *** العربية: جعجع يدعو لاستجواب المسؤولين اللبنانيين بشأن انفجار بيروت *** العربية: براين هوك : سنمدد حظر الأسلحة على إيران ولا خطط بديلة
  • الخميس 13 اغسطس 2020م
  • الخميس 23 ذو الحجة 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201818 يوليوانتشال "1236" جثة تعود لأهالي الرقة من ثلاث مقابر جماعية
فريق تحرير البينة
18/7/2018 - 6 ذو القعدة 1439
 
(أورينت – فريق تحرير البينة)

أفادت صفحات محلية أن عدد الجثث التي تم انتشالها من ثلاث مقابر داخل مدينة الرقة تعود لمدنيين، بلغت 1236 جثة.

وأوضحت (الرقة تذبح بصمت) أن الجثث جرى انتشالها من مقابر (البانوراما - ملعب الرشيد - حديقة الحيوانات).

وأشارت الصفحة إلى أن العمل ما يزال مستمراً لانتشال الجثث من (حديقة الحيوانات والبانوراما).

ونوهت إلى أن أغلب هذه الجثث تعود لمدنيين قضوا بقصف طائرات التحالف وميلشيا قسد على أحياء مدينة الرقة أثناء عملية السيطرة على المدينة العام الفائت.

ويواصل فريق الاستجابة الأولية في الرقة، عمله في انتشال جثث المدنيين الذين دُفنوا في مقابر جماعية أو تحت الأنقاض جراء المعارك والقصف الذي تعرضت له المدينة من قبل طيران التحالف الدولي قبل السيطرة عليها.

وتجري عملية إخراج الجثث بآليات بسيطة لمنع إلحاق أي ضرر بالجثث، وبعد إخراجها يقوم فريق الاستجابة بمساعدة الأهالي بالتعرف عليها، أما بالنسبة للجثث المجهولة فيتم تسجيلها في قوائم الفريق ليتم دفنها في مقبرة الشهداء التي خصصها أهالي المدينة.

يشار إلى أن منظمة "العفو الدولية"، أكدت في منتصف تموز الماضي، أن التحالف الدولي لم يتخذ أثناء غاراته ضد معاقل تنظيم "داعش"في محافظة الرقة، ما يكفي من الاحتياطات اللازمة لتجنب إلحاق الأذى بالمدنيين، واتهمت التحالف كذلك بأنه لم يتحمل مسؤولية سقوط ضحايا بين المدنيين.

وشددت المنظمة على أن التحالف "لم يبذل جهودا كافية للتحقيق في الانتهاكات، وخصوصا الإحصائيات الصادرة عن منظمات حقوق الإنسان بشأن الضحايا من المدنيين، والتي وصفها التحالف بـ "غير الموثوق بها"، بسحب وكالة "الأناضول".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع