الجزيرة: البنتاغون يؤكد إصابة 50 عسكريا بأعراض ارتجاج المخ إثر الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد في العراق *** قناة الإخبارية: محافظ مأرب يدعو إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروج لها ميليشيا الحوثي للنيل من استقرار المحافظة *** العربية: وسائل إعلام عراقية: أنباء عن سقوط طائرة نقل عسكرية في الأنبار *** العربية: أمين عام الجامعة العربية: وقف التدخلات في العراق يساعد في حل أزمته *** العربية: نائب الرئيس الأميركي بنس: على العالم أن يقف بقوة في وجه إيران
  • الخميس 20 فبراير 2020م
  • الخميس 26 جمادى الثانية 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201926 مارسباريس تحظر رحلات ماهان الجوية الإيرانية لتورطها في دعم الإرهاب
26/3/2019 - 20 رجب 1440
 

 

 

حظرت فرنسا، هبوط وإقلاع الرحلات الجوية التابعة لشركة ماهان الجوية الإيرانية، واتهمتها بنقل عتاد وعسكريين إلى سوريا ومناطق الصراع بالشرق الأوسط، وذلك بعد ضغوط من واشنطن على باريس.

 

 

وجاء قرار إلغاء الترخيص الخاص بماهان في فرنسا بعدما حظرت ألمانيا رحلات شركة الطيران الإيرانية في يناير الماضي .

 

 

وبحثت باريس في إلغاء ترخيص الشركة قبل أكثر من عامين خلال رئاسة فرنسوا أولوند، لكنها تراجعت بسبب مخاوف من أن يضر ذلك بالعلاقات عقب توقيع الاتفاق النووي بين إيران وقوى عالمية في عام 2015.

 

 

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على ماهان الجوية في عام 2011، قائلة إنها قدمت الدعم المالي وغيره من أشكال الدعم للحرس الثوري الإيراني، وتضغط على حلفائها الأوروبيين ليحذوا حذوها.

 

 

ويبدأ سريان الحظر الفرنسي على الشركة، التي تنظم أربع رحلات أسبوعيا من طهران إلى باريس، في الأول من أبريل ولم يعد الموقع الإلكتروني لشركة الطيران يسمح بحجز هذه الرحلات ولم يتم الرد على اتصالات بمكاتبها في باريس.

 

 

وتصاعدت التوترات بين باريس وطهران خلال الأشهر الماضية مع تزايد غضب الرئيس ماكرون من تجارب الصواريخ الباليستية الإيرانية وأنشطة طهران الإقليمية وهجوم فاشل على جماعة إيرانية في فرنسا.

 

 

وتتعرض دول أوروبية لضغوط أميركية لتعيد فرض العقوبات على إيران منذ انسحاب الرئيس دونالد ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي الذي توصلت إليه مع طهران في عهد سلفه باراك أوباما.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع