ÇØÈÚ ÇáÕÝÍÉ ÇáÑÌæÚ ááÎáÝ
أرشيف الأخبارسنة 201527 مايوإيران: المفاوضات النووية قد تستمر بعد مهلة أول يوليو
27-5-2015 - 9 شعبان 1436
 

 

 

أشار كبير المفاوضين الإيرانيين ومساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية، عباس عراقجي، الأربعاء، إلى إمكانية استمرار المفاوضات النووية بعد الأول من يوليو المقبل، مؤكدًا على تمسك إيران بالوصول إلى اتفاق جيد مهما طال زمنه.

 

وقال عراقجي في تصريح له من العاصمة النمساوية "فيينا"؛ حيث تجري المفاوضات منذ يوم أمس، إنه "قد تستمر المفاوضات النووية بعد مهلة الأول من يوليو المقبل ولا نولي اهتمامًا بالزمن بل بالتوصل إلى اتفاق نووي جيد مع الأطراف الغربية"، مشيرًا إلى طرح جميع الملفات على الطاولة خلال هذه الجولة من المفاوضات.

 

وأضاف عراقجي بأننا ندرس ملفات العقوبات المفروضة ضد إيران والقضايا المتعلقة بالملف النووي الإيراني السلمي إلى جانب الجدول الزمني وتشكيل لجنة مشتركة لمتابعة هذه الملفات بصورة متزامنة خلال هذه الجولة من المفاوضات، لافتًا إلى إيران تفاوض مع مساعدة رئيسة السياسة الخارجية للإتحاد الأوروبي هيلغا شميد كما من المحتمل أن ينضم إلينا ممثلو بعض الدول الأخری.

 

وانطلقت أمس الثلاثاء جولة جديدة من المفاوضات النووية بين إيران والمجموعة السداسية في فيينا لصياغة نص الاتفاق النهائي.

 

وتأتي هذه الجولة من المفاوضات في وقت وجه فيه عدد من كبار المسؤولين الإيرانيين اتهامات لواشنطن بنقض التفاهمات النووية السابقة، خاصة الأخيرة التي جرت في لوزان السويسرية.

 

وكان كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي قد أكد أن وتيرة تدوين وصياغة نص الاتفاق النهائي بطيئة، مشيرًا إلى أن العمل في هذا المجال من المفترض أنه سيُسْتَأْنَف اعتبارًا من يوم أمس الثلاثاء في فيينا.