ÇØÈÚ ÇáÕÝÍÉ ÇáÑÌæÚ ááÎáÝ
أرشيف الأخبارسنة 201531 مايوهل ستعفو أمريكا عن قادة المليشيات الشيعية المطلوبين لديها؟
31-5-2015 - 13 شعبان 1436
 

 

تساءل الكاتب الصحفي العراقي داود البصري حول مدى سعي الولايات المتحدة إلى رفع قيادات ميليشيا الحشد الشعبي الإيرانية من قوائم "الإرهاب".

 

وذكر البصري في مقال بجريدة الشرق تحت عنوان "هل ستعفو أمريكا عن إرهابيي الحشد الشعبي؟" أن المعضلة المركزية تتمحور حول أن الولايات المتحدة تطالب برأس العديد من قيادات الحشد وأبرزهم نائب رئيس الحشد الشعبي جمال جعفر محمد الشهير بأبي مهدي المهندس المطلوب منذ عام 1981 للعدالة الأمريكية وكذلك هو مطلوب للسلطات الكويتية ومحكوم بالإعدام غيابيًّا هناك وقد فشلت وساطات وجهود عديدة لجعل الكويتيين يلغون الأحكام ضده ولكنها فشلت بالمطلق، فما قام به وخطط له من تفجيرات للسفارات الأمريكية والفرنسية وعدد من المنشآت الوطنية الكويتية الأخرى هو فعل إرهابي خطير لا يمكن أبدًا الصفح عنه أو حتى إسقاطه بفعل التقادم، لكونه جريمة ضد الجنس البشري.

 

وأكد أن الأمريكان بدورهم ليسوا جادين لقطف رأس المهندس أو لمطاردته واعتقاله بشكل حقيقي؛ لكونه يتواجد أمام ناظريهم في المنطقة البغدادية الخضراء، كما أنه يقود قطعات الحشد الشعبي، بل ويجتمع علنًا مع رئيس الحكومة والقائد العام ومع وزير الدفاع، مؤسسًا موقعًا سلطويًّا رغم كونه إرهابيًّا مطلوبًا دوليًّا، وهي مفارقة غريبة غير موجودة في أي مكان في الكون إلا في العراق؛ حيث تتناسل الخرافات وتتوالد العجائب، ويصبح المستحيل ممكنًا.

 

وتساءل: هل تنجح الحكومة العراقية في جمع الرأسين المتناقضين في الحلال؟ وهل أن حرب القضاء على تنظيم الدولة (داعش) ستَلْغِي وتهدِم جدران الدم بين الجماعات الإيرانية والطائفية وبين الولايات المتحدة؟