ÇŘČÚ ÇáŐÝÍÉ ÇáŃĚćÚ ááÎáÝ
أرشيف الأخبارسنة 201716 ابريلالـ "سي آي أي": الهجوم الصاروخي ضد الأسد درس لإيران
فريق تحرير البينة
16/4/2017 - 20 رجب 1438
 

 

(العربيه نت - فريق تحرير البينة)

 

أعلن مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية CIA، مايك بومبيو، الخميس أن على إيران أن تدرك أن الحكومة الأميركية الجديدة مستعدة كي تقوم بإجراءات تختلف عن سياسات واشنطن تجاه طهران في السنوات الماضية.

 

وقال بومبيو، في رده على سؤال حول الاتفاق النووي المبرم بين إيران والدول الست الكبرى: "لا أرغب في الحديث عن التزام إيران بالتوافق النووي وأفضل أن أقدم تقريري للرئيس الأميركي، دونالد ترمب، كي يتحدث هو حول هذا الموضوع".

 

وأضاف في كلمة أمام مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية: "ربما تعلمون أننا نعمل حالياً بكثب على تقديم معلومات للرئيس، حتى نطمئن أن لديه معلومات كافية عن المجالات التي التزم بها الإيرانيون والمجالات التي لم يلتزموا بها".

 

وأبرمت إيران والدول الست الكبرى، بقيادة الولايات المتحدة، اتفاقية في تموز/يوليو 2015 تلتزم فيها طهران بتحديد نشاطاتها في مجال تخصيب اليورانيوم وزيارة مواقعها النووية، مقابل عقوبات مفروضة على إيران منذ عقود.

 

كما أشار بومبيو إلى أنه "بالنظر لما حدث في سوريا (القصف الكيمياوي)، يجب علينا جميعاً أن نحرص على قراءة الاتفاق النووي من جديد، ونرى كيف تم تعريف مواقع التخصيب المعلنة والمواقع غير المعلنة فيه، ونعلم المزيد عن كيفية وصول الوكالة الدولية للطاقة الذرية لهذه المواقع".

 

كذلك علّق مدير الـCIA حول الهجوم الكيمياوي والضربة الأميركية ضد الأسد قائلاً إن "هذا الشخص انتهك حظر الاستفادة من السلاح الكيمياوي" لافتاً إلى أنه "على الإيرانيين أن ينتهبوا إلى هذه الحقيقة أن الحكومة الجديدة على استعداد لتنفيذ إجراءات تختلف عن إجراءات الولايات المتحدة في السنوات الماضية".

 

وأشار بومبيو في كلمته إلى ازدياد النفوذ الإيراني عن طريق دعم ميليشيات حزب الله اللبناني وميليشيات أخرى في العراق والانقلابيين في اليمن، قائلاً إن "قائمة نشاطات إيران العدائية قد ازداد بشكل ملحوظ بعد الاتفاق النووي".

 

وأكد على أن "دول منطقة الخليج العربي والدول الأوروبية ستتعاون مع الولايات المتحدة من أجل مواجهة التهديدات الإيرانية".