ÇŘČÚ ÇáŐÝÍÉ ÇáŃĚćÚ ááÎáÝ
أرشيف الأخبارسنة 201719 سبتمبرإيران تهرّب أسلحة غير مشروعة للحوثيين لاستهداف السعودية
فريق تحرير البينة
19/9/2017 - 28 ذو الحجة 1438
 
(صحيفة سبق – فريق تحرير البينة)

 

كشف مسؤول عسكري أمريكي رفيع المستوى، أن إيران تواصل تهريب أسلحة وتكنولوجيا غير مشروعة إلى اليمن، مما يؤدي إلى اندلاع حرب أهلية هناك، وتمكين المتمردين المدعومين من طهران من إطلاق صواريخ دقيقة وبعيدة المدى تجاه السعودية؛ ذلك على خلفية اتهامات متكررة لإيران بتزويد المتمردين الحوثيين بالأسلحة لتأجيج الحرب في اليمن.

 

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن الأدميرال كيفين دونيجان، قوله: إن إيران مستمرة في دعم وتمويل الجماعات المتطرفة في اليمن ومنهم الحوثيون بترسانة قوية وبشكل متزايد، ويشمل هذا الدعم الصواريخ المضادة للسفن والصواريخ الباليستية والألغام البحرية القاتلة والقوارب المتفجرة التي هاجمت سفن التحالف في البحر الأحمر أو الأراضي السعودية عبر الحدود الشمالية لليمن.

 

وأضاف: "الحلفاء في المنطقة ردّوا بضربات دقيقة وخاصة، وتمكنوا من استعادة المناطق الساحلية التي سيطر عليها الحوثيون؛ لمحاولة تهديد حركة الملاحة الدولية"، مشيراً إلى أن تهديد الحوثيين للسفن الدولية ما زال قائماً، مؤكداً أن نوعية الأسلحة والصواريخ التي بحوزة الحوثيين لم تكن موجودة في اليمن قبل عاصفة الحزم، مضيفاً أن طهران لا تكتفي بتقديمها لهم فقط، إنما كذلك تقوم بالتدريب والمشورة والمساعدة في كيفية استخدامها.

 

ويشير تقرير "نيويورك تايمز" إلى أنه في الفترة بين سبتمبر 2015 ومارس 2016، تم ضبط أربعة مراكب شراعية إيرانية تحمل أكثر من 80 صاروخاً مضاداً للدبابات المضادة، و5 آلاف بندقية كلاشنيكوف وبنادق قنص ومدافع رشاشة، وما يقرب من 300 قاذفة قنابل يدوية الدفع.

 

وقال "دونيجان" إن إيران حريصة على تزويد الحوثيين بهذه الأسلحة لتحسين مخزوناتهم، وهذا ما تفعله، وليس من خلال صفقة واحدة، وإنما أكثر في عملية تصاعدية.