ÇØÈÚ ÇáÕÝÍÉ ÇáÑÌæÚ ááÎáÝ
أرشيف الأخبارسنة 20176 ديسمبرالقمة الخليجية تؤكد التصدي لسياسات إيران التوسعية في المنطقة
فريق تحرير البينة
6-12-2017 - 18 ربيع الأول 1439
 
(المسلم – فريق تحرير البينة)

 

أكد قادة دول مجلس التعاون الخليجي، التزامهم من أجل "الأمن والاستقرار والسلم في المنطقة والتصدي للتطرف والإرهاب ولسياسات إيران العدوانية والتوسعية في المنطقة".

 

جاء ذلك في بيان ختامي مطول صدر عن القمة الخليجية الـ 38 التي عقدت بالكويت.

 

ودعا قادة دول الخليج إلى التفاف وتكاتف جميع أبناء الشعب اليمني، "للتخلص من الميليشيات الحوثية التابعة والمدعومة من إيران ".

 

وأكدوا "رفضهم لدور إيران وتنظيم حزب الله الإرهابي في زعزعة استقرار لبنان".

 

وفي الشأن الخليجي، أكد قادة دول الخليج "حرصهم على دور مجلس التعاون وتماسكه ووحدة الصف بين أعضائه".

 

كما أكدوا "التمسك بأهداف المجلس، التي نص عليها نظامه الأساسي بتحقيق أعلى درجات التكامل والترابط بين الدول الأعضاء، في جميع الميادين وصولا إلى وحدتها".

 

وفيما يتعلق بملف الاتحاد الخليجي، قرر القادة ترحيله للقمة القادمة، يتوجيههم "بالاستمرار في مواصلة الجهود للانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد وتكليفه المجلس الوزاري ورئيس الهيئة المتخصصة باستكمال اتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك ورفع ما يتم التوصل إليه إلى المجلس الأعلى في دورته القادمة".

 

وفي ملف مكافحة الإرهاب، أكد قادة الخليج "مواقفهم الثابتة في مواجهة الإرهاب والتطرف ونبذه لكافة أشكاله وصوره ورفضهم لدوافعه ومبرراته وأيا كان مصدره والعمل على تجفيف مصادر تمويله والتزامه المطلق بمحاربة الفكر المتطرف للجماعات الإرهابية".

 

وتطرق البيان الختامي إلى القضية الفلسطينية، فأكد المجلس الأعلى (قادة دول الخليج): "أهمية عدم تغيير الوضع القانوني أو السياسي أو الدبلوماسي لمدينة القدس"، في إشارة إلى تقارير بشأن عزم الولايات المتحدة نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.