ÇŘČÚ ÇáŐÝÍÉ ÇáŃĚćÚ ááÎáÝ
أرشيف الأخبارسنة 201925 نوفمبرإسقاط درون حوثية استهدفت مستشفى أطباء بلا حدود بالمخا
25/11/2019 - 28 ربيع الأول 1441
 

 

أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، عن إسقاط طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي الانقلابية، باتجاه مدينة المخا.

 

وأكدت أن الدرون الحوثية المفخخة التي تم إسقاطها، مساء أمس الأحد، كانت تستهدف مستشفى أطباء بلا حدود في مدينة المخا، والذي عاود نشاطه مؤخرا بعد تعرضه لدمار جزئي جراء استهداف حوثي مماثل خلال الشهر الجاري.

 

وقال قائد الشرطة العسكرية في الساحل الغربي العقيد بسام الحرق، إن جنود الشرطة العسكرية تمكنوا من رصد الطائرة، وأطلقوا عليها النار وأسقطوها على بعد 200 متر من مستشفى أطباء بلا حدود بمدينة المخا.

 

وأضاف الحرق، في بيان نشره المركز الإعلامي لألوية العمالقة، أن الطائرة الحوثية المفخخة تم إسقاطها بسلاح الدوشكا، وتم العثور عليها سليمة دون أن تنفجر.

 

وأشار إلى أنه تم استدعاء فريق من خبراء المتفجرات لتفكيكها.

 

وبحسب البيان، فقد أفاد خبراء المتفجرات في العمليات المشتركة أن الطائرة المفخخة التي تم إسقاطها وتفكيكها كانت تحتوي على عبوة بمواد متفجرة يبلغ وزنها حوالي 10 كجم، ومزودة بجهاز تحكم.

 

وأضافوا أن المواد المتفجرة عبارة عن مادة TNT شديدة الانفجار وما يقارب ألفا من حبيبات البيرنجات.

 

وكانت ميليشيات الحوثي قد استهدفت مستشفى أطباء بلا حدود في مدينة المخا بطائرة مسيرة مفخخة قبل ثلاثة أسابيع، وخلفت أضراراً جسيمة بالمستشفى.

 

ولجأت ميليشيات الحوثي، مؤخرا إلى استخدام الطائرات المسيرة المفخخة والاستطلاعية بكثافة والتي قال تقرير للجنة خبراء الأمم المتحدة إنها مجمعة من مكونات مصدرها خارجي وتم شحنها إلى اليمن"، وإن "قاصف" أو "المهاجم" متطابق تقريباً في التصميم والأبعاد والقدرات التي تتمتع بها أبابيل-T، التي تصنعها شركة إيران لصناعة الطائرات.

 

واعترضت الدفاعات الجوية التابعة لتحالف دعم الشرعية، خلال اليومين الماضيين، صواريخ وطائرات مسيرة، أطلقتها ميليشيات الحوثي، على مدينة المخا المكتظة بالسكان.