ÇŘČÚ ÇáŐÝÍÉ ÇáŃĚćÚ ááÎáÝ
أرشيف الأخبارسنة 202021 ابريلميليشيات عراقية لتعقيم قم الإيرانية
21/4/2020 - 28 شعبان 1441
 

 

أعلن ممثل ميليشيات النجباء العراقية المؤيدة لإيران في العراق، أن أعضاء الجماعة في إيران يساعدون في مكافحة جائحة كوفيد 19، وذلك بعد أيام من انتشار ميليشيات "حزب الله" اللبنانية.

 

ونشرت مواقع إيرانية صورا لعناصر ميليشيات النجباء وهم ينتشرون في شوارع مدينة قم، ويقومون بعمليات رش مواد معقمة تحت إشراف مقر الحرس الثوري لمكافحة كورونا.

 

وأفادت وكالة "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري في تقرير، أن عباس موسوي ممثل ميليشيات حركة النجباء في العراق أكد وجود أعضائها في مدينة قم.

 

وتمول إيران وتدعم العديد من مجموعات الميليشيات في العراق وتستخدمها لتوسيع نفوذها في الدولة المجاورة.

 

وهاجمت عدد من تلك الميليشيات القوات الأميركية بشكل متكرر، وردت واشنطن بعمليات مضادة في مناطق مختلفة من العراق وسوريا.

 

وقال موسوي لـ "تسنيم" إن أعضاء مجموعته "وزعوا 100 سلة غذائية في الأحياء الفقيرة في قم، بالإضافة إلى 400 كيلوغرام من العسل على المرضى والعاملين في المستشفى".

 

وتظهر الصور أيضا مجموعة لتعقيم السيارات في المدينة، لكن ليس من الواضح مدى فعالية تطهير المناطق ودور هذه الميليشيات في إيقاف تفشي الفيروس.

 

وفي وقت سابق، نُشرت صور تظهر مجموعات ميليشيات عراقية أخرى وأعضاء من حزب الله اللبناني وهي تقوم بتطهير الشوارع في قم.

 

يذكر أنه في العام الماضي عندما ضربت فيضانات غير مسبوقة إيران، قام فيلق القدس، جناح الحرس الثوري للعمليات الخارجية، بجلب ميليشيات من العراق للمساعدة في الكارثة، لكن النشطاء الإيرانيين قالوا إن هناك أدلة تثبت أن الهدف الحقيقي كان إشراك تلك العناصر في قمع الاحتجاجات الشعبية في مختلف مناطق إيران.

 

وكان نواب في البرلمان الإيراني قد اعتبروا إدخال مجاميع أجنبية إلى إيران دون موافقة صريحة من الحكومة والبرلمان هو انتهاك للدستور.