ÇŘČÚ ÇáŐÝÍÉ ÇáŃĚćÚ ááÎáÝ
أرشيف الأخبارسنة 202021 ابريلالوباء يضرب إيران.. رسالة تفضح صفقات قادة النظام والحرس
21/4/2020 - 28 شعبان 1441
 

 

رغم تفشي فيروس كورونا في إيران وتهالك المنظومة الصحية، أكد ‏مسؤولون سابقون في وزارة ‫الصحة الإيرانية في رسالة إلى الوزير الحالي وجود فساد في الوزارة وصفوه بالمتجذر والبنيوي بسبب تضارب المصالح وصراع الأجنحة والمحسوبية.

 

إلى ذلك، طالب المسؤولون في الرسالة التي حملت تواقيع 17 مسؤولا سابقا، من وزير الصحة، سعيد نمكي، التعامل مع "الفساد الهيكلي" و"العلاقات غير القانونية" و"البحث عن الأرباح الريعية" في مؤسسات الوزارة.

 

تأتي الرسالة بعد ما كشفت قناة "إيران انترناشيونال" الناطقة بالفارسية في لندن، عن فساد واسع في وزارة الصحة بالتواطؤ مع شركات تابعة للحرس الثوري ومكتب المرشد الإيراني علي خامنئي.

 

ورد وزير الصحة سعيد نمكي ومستشاره الإعلامي علي رضا وهاب زاده، على قناة "إيران انترناشيونال" بالنفي لكنهما لم يقدما أدلة تفند ما جاء في الوثائق التي نشرتها القناة والتي تظهر قيام الشركات المذكورة باستيراد "أجهزة الكشف عن كورونا" من كوريا الجنوبية، وبيعها على وزارة الصحة بأرباح هائلة.

 

هذا وقد دعا الموقعون صراحة وزير الصحة الإيراني إلى "إلغاء جميع تراخيص الاستيراد والتصدير لأي شخص له منصبا تنفيذيا في السابق أو في الحاضر في الوزارة".

 

ومن بين الموقعين وزير الصحة السابق محمد حسين طريقت منفرد، حيث طالبوا نمكي بأن "يمنع المتاجرة بالإنتاج في الوزارة من خلال شركات جديدة لا تمتلك أية بنية تحتية".

 

كما دعت الرسالة وزير الصحة إلى مساعدة القضاء في "استعادة الأرباح غير الشرعية التي مُنحت للانتهازيين من خلال التراخيص غير القانونية أو المحسوبيات الأمنية".

 

كما طالبوا بالبت بتراخيص إنتاج الأدوية والمعدات الطبية باسم بعض "المديرين السابقين والحاليين" في وزارة الصحة و"إلغاء تراخيص الإنتاج الصادرة بأسمائهم أو بأسماء أزواجهم وأطفالهم".

 

وقالت الرسالة إن "تقاطع المصالح" من أهم أسباب تضرر نظام الرعاية الصحية في البلاد، وإن بعض التراخيص الصادرة "تحمل أسماء شركات حديثة لا سوابق لها".

 

وكانت شركة إيرانية قد فجرت قبل أيام فضيحة باتهامها مسؤولين في وزارة الصحة بعمليات فساد خلال إبرام صفقات من أجل استيراد أجهزة للكشف عن فيروس كورونا.

 

فقد أصدرت شركة "إيركان مهر" الإيرانية، بياناً على موقعها الرسمي، أكدت خلاله وجود رائحة فساد في وزارة الصحة الإيرانية، والحرس الثوري، ومؤسستين أخريين تحت إشراف المرشد الإيراني، بخصوص استيراد "أجهزة الكشف عن كورونا" من كوريا الجنوبية، بحسب ما أفادت قناة إيران إنترناشيونال، الأربعاء.

 

وبعثت شركة "إيركان مهر" الإيرانية الخاصة، رسالة إلى سكرتير اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا التابعة لوزارة الصحة، حميد رضا جمشيدي، كاشفة فيها عن عملية صراع بين الحرس الثوري، ومؤسسة "بركة" التابعة للجنة تنفيذ أمر الإمام.