العربية: التحالف العربي: منظمات إغاثية تجلي موظفيها من صنعاء *** العربية: المخلافي: الحوثيون ليسوا شريكا في السلام *** قناة الإخبارية: نزوح أعداد كبيرة من سكان صنعاء إلى المناطق الخاضعة لإدارة الحكومة الشرعية هرباً من ميليشيا الحوثي *** قناة النيل: الجيش اليمني يتقدم بمحور شبوة.. وميليشيات الحوثي تقصف البيضاء *** قناة النيل: المؤتمر الشعبي اليمني يؤكد فقدانه الاتصال بجميع قيادات الصف الأول بصنعاء
  • الاثنين 18 ديسمبر 2017م
  • الاثنين 30 ربيع الأول 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201718 مايوأكثر من 60 مخالفة قبل بدء الانتخابات الإيرانية
فريق تحرير البينة
18-5-2017 - 22 شعبان 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

أعلنت السلطة القضائية أن أكثر من 60 "مخالفة" مرتبطة بالانتخابات الرئاسية والإقليمية في إيران المقررة يوم الجمعة المقبل وقعت، كما تم اعتقال شخصين في وقت تتزايد فيه التوترات بين الفصائل الإصلاحية والمحافظة.

 

وما زال الرئيس الإيراني حسن روحاني أبرز المرشحين، بفارق ضيق، للفوز بولاية ثانية بفضل تواصل إيران من جديد مع العالم بعد رفع العقوبات إلا أنه يواجه انتقادات من خصومه المحافظين بسبب فشله في إنعاش الاقتصاد.

 

ونقل موقع "ميزان الإخباري" عن غلام حسين محسني اجئي المتحدث باسم السلطة القضائية قوله، اليوم الثلاثاء، إن "حكاما ورؤساء مقاطعات ورؤساء أحياء ومديري مكاتب حكومية" ارتكبوا مخالفات انتخابية.

 

وقال محسني اجئي إنه تم اعتقال شخصين بسبب محاولة من مكتب الحملة الانتخابية لأحد المرشحين سرقة وثائق متعلقة بمنافس.

 

ولم ترد أي تفاصيل عن المخالفات الأخرى إلا أن محسني اجئي قال إنها منظورة أمام المحاكم.

 

ومن النادر أن يناقش مسؤولون إيرانيون المخالفات السياسية علنا خاصة قبل الانتخابات.

 

ولكن الحساسية تجاه المزاعم بالتلاعب تزايدت منذ اندلاع اضطرابات جراء الخلاف على نتيجة الانتخابات الرئاسية عام 2009 والتي قالت سقط خلالها عشرات القتلى وتم القبض على المئات.

 

وتصاعدت التوترات بين الإصلاحيين والمحافظين قبل الانتخابات يوم الجمعة، إذ لجأ أبرز المرشحين لتوجيه انتقادات حادة بشكل غير معتاد لبعضهم بعضا، وهو أمر نادر في الخطاب السياسي الإيراني.

 

ويتركز التنافس أساسا في انتخابات 19 مايو/أيار بين روحاني الذي أعاد علاقات طهران مع الغرب و إبراهيم رئيسي المحافظ الذي عمل في السلطة القضائية المحافظة لسنوات كثيرة.

 

وانتقد روحاني ماضي رئيسي كممثل كبير للادعاء في الثمانينات عندما تم إعدام الآلاف من المنشقين المعتقلين.

 

واتهم رئيسي ومحافظون آخرون روحاني بالتساهل مع الفساد وسوء إدارة الاقتصاد وهي مزاعم ينفيها.

 

وفي إطار حملته الانتخابية في زانجان اليوم الثلاثاء، هاجم روحاني الحرس الثوري الإيراني، مشيراً إلى أنه يحشد التأييد لرئيسي غير أنه لم يذكر الحرس الثوري بالاسم.

 

ونقلت وكالة العمال الإيرانية عن روحاني قوله "لا تذهبوا إلى المناطق الريفية وتكذبوا على الناس.

 

لا تجمعوا الناس في الحافلات.

 

لا تقدموا لهم وجبات غداء في القواعد العسكرية".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع