الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الثلاثاء 25 يوليو 2017م
  • الثلاثاء 02 ذو القعدة 1438هـ
أرشيف الأخبارسنة 201716 يوليوقانون لمنع الاصطدام الأميركي الإيراني في الخليج العربي
فريق تحرير البينة
16-7-2017 - 22 شوال 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

أقر مجلس النواب الأميركي باقتراح من الأعضاء الديمقراطيين، مشروع قانون لمنع الاصطدام الأميركي الإيراني في الخليج العربي، بعد تزايد الاحتكاكات "غير الآمنة" بين الطرفين.

 

وينص مشروع القانون المنشور على موقع مجلس النواب الأميركي، على إيجاد قناة تواصل بين الإيرانيين والأميركيين، للحيلولة دون حدوث "اشتباكات فجائية".

 

وتم التصويت على المشروع كمكمل لمشروع قانون "صلاحيات الدفاع الوطني" الذي يحدد ميزانية ومصاريف وزارة الدفاع الأميركية.

 

ويلزم مشروع القانون المذكور وزير الدفاع الأميركي بالتنسيق مع وزارة الخارجية لإعداد تقرير عن فوائد الاتفاق بين القوات الأميركية والإيرانية والقوات العسكرية الأخرى المتواجدة في مياه الخليج العربي، وتقديمه إلى اللجنة المختصة في الكونغرس الأميركي بهدف منع حدوث اشتباكات محتملة في الخليج بشكل عام وفي مضيق هرمز بشكل خاص.

 

خطر الاشتباك ويأتي هذا المقترح بعدما ازداد الاحتكاك بين سفن والزوارق التابعة للجيش و الحرس الثوري الإيراني بالسفن والطائرات الأميركية في الخليج العربي، خلال الأشهر الأخيرة، ما ينذر بخطر حدوث اشتباكات ومواجهات بين الطرفين.

 

وتجددت الاحتكاكات الخطيرة في 13 يونيو/حزيران الماضي، بين سفن إيران و أميركا في مياه الخليج العربي، كاد يتطور إلى إطلاق نار من قبل طائرة هليكوبتر أميركية على سفينة إيرانية في مضيق هرمز.

 

وكانت البحرية الأميركية أعلنت في أواخر مارس الماضي، أن زوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني احتكت بمدمرة "يو اس اس ماهن" في الخليج العربي، ما دفع الأخيرة لإطلاق طلقات تحذرية باتجاه أحد الزوارق الذي اقترب منها.

 

وفي منتصف مارس/آذار الماضي، قال قادة في البحرية الأميركية إن حاملة الطائرات "جورج إتش دبليو بوش"، تعرضت لاحتكاك من قبل مجموعتين من زوارق الهجوم السريع التابعة للبحرية الإيرانية اللتين اقتربتا من قافلة من 5 سفن بقيادة الولايات المتحدة عندما دخلت المضيق، في رحلة من المحيط الهندي إلى الخليج.

 

وأرسلت حاملة الطائرات الأميركية طائرات هليكوبتر للتحليق فوق الزوارق السريعة الإيرانية التي اقتربت إلى مسافة 870 متراً من حاملة الطائرات الأميركية.

 

وقال القادة الأميركيون إن الواقعة انتهت دون إطلاق رصاصة واحدة.

 

وجرت المواجهة مع الزوارق التابعة للبحرية الإيرانية بينما كانت حاملة الطائرات في طريقها إلى الجزء الشمالي من الخليج للمشاركة في الغارات التي تقودها الولايات المتحدة على تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.

 

تدريبات أميركية وكانت القوات البحرية والجوية الأميركية أجرت مناورات في سواحل فلوريدا في 3 مارس/آذار الجاري، لتدريب قواتها على مواجهة الزوارق الحربية الإيرانية التي تقوم بين الفينة والأخرى بتحركات تهدد سلامة الملاحة وتواجد القوات الدولية في الخليج العربي وبحر عمان.

 

ونفذت المناورات التي سميت بـ"هجوم المطرقة" بمشاركة 35 زورقا حربيا سريعا مجهزة برشاشات وترافقها مروحيات ومقاتلات حربية في قاعدة "أغلين" الجوية، حيث قامت بتدريب القوات الأميركية على مواجهة التهديدات المحتملة من جانب ميليشيات الحرس الثوري وقوات البحرية الإيرانية المتواجدة في الخليج.

 

وصعّدت البحرية الإيرانية من حركاتها الاستفزازية ضد القوات الأميركية في المنطقة منذ عمليات عاصفة الحزم التي شنها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في مارس/آذار 2015 لإعادة الشرعية في اليمن.

 

وكانت البحرية الأميركية أعلنت في فبراير الماضي، إرسال المدمرة الأمريكية "يو إس إس كول" إلى خليج عدن عقب استهداف الحوثيين للفرقاطة السعودية أواخر يناير الماضي، من قبل ميليشيات الحوثي المدعومة إىرانياً.

 

وقد أدى الهجوم على الفرقاطة إلى مقتل اثنين من البحارة السعوديين وجرح ثلاثة آخرين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع