العربية: تحالف دعم الشرعية: الحوثيون كثفوا إطلاق الصواريخ بسبب تراجعهم على الأرض *** العربية: تحالف دعم الشرعية: الحوثيون يعرقلون إدخال المساعدات لابتزاز المجتمع الدولي *** قناة الإخبارية: حكومة اليمن تعلن رسمياً أول موازنة لها بعد انقلاب ميليشيا الحوثي قبل 3 سنوات *** قناة الإخبارية: الجبير: ميليشيا الحوثي اعترضت أكثر من 85 سفينة مساعدات إنسانية *** الجزيرة: العثور على جثث 9 سوريين قضوا أثناء محاولتهم التسلل للبلاد بسبب الثلوج
  • الثلاثاء 23 يناير 2018م
  • الثلاثاء 06 جمادى الأولى 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20177 اغسطسالحكومة اليمنية تتعهد بإنهاء الانقلاب
فريق تحرير البينة
7-8-2017 - 15 ذو القعدة 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

تعهدت الحكومة اليمنية بـ "المضي في استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة بدعم من التحالف العربي" وذلك "في ظل إصرار المليشيات المدعومة من طهران على رفض الحل السياسي وتنفيذ المرجعيات المتوافق عليها محليا ودوليا".

 

جاء ذلك في بيان صادر عن اجتماع مجلس الوزراء بمدينة عدن برئاسة أحمد عبيد بن دغر أمس السبت.

 

ووفق البيان جددت الحكومة تأكيدها "عدم خذلان اليمنيين أو ترك أحلامهم في اليمن الاتحادي الجديد فريسة لنزوات أدوات إيران التخريبية".

 

كما جددت دعوتها لـ الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلى الضغط على مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لـ "إرسال جميع الإيرادات المالية التي تستحوذ عليها إلى البنك المركزي اليمني في عدن، حتى تفي الحكومة بكل التزاماتها تجاه جميع أبناء الشعب اليمني".

 

واتهمت الحكومة الحوثيين بـ "الاستمرار في سرقة ممتلكات الدولة، والسيطرة على الإيرادات في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، ورهن قرارهم بيد داعميهم في طهران".

 

يُذكر أن الحكومة ترفض دفع رواتب الموظفين الحكوميين بالمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وتطالب الحوثيين بدفع الإيرادات المالية إلى البنك المركزي في عدن، لتقوم الحكومة بدفع المرتبات.

 

وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي قرر في سبتمبر/أيلول 2016 نقل البنك المركزي إلى عدن، واتهم الحوثيين وحلفائهم -الذين سيطروا على مقره في صنعاء- بـ "نهب" 3.

 

5 مليارات دولار من الاحتياطي النقدي".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع