الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الاثنين 25 سبتمبر 2017م
  • الاثنين 05 محرم 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201713 سبتمبرقوى شيعية ترحّب …وسليماني في أربيل لإقناع قادتها بتغيير موقفهم
فريق تحرير البينة
13-9-2017 - 22 ذو الحجة 1438
 
 أخبار (القدس العربي – فريق تحرير البينة)

 

اعتبر جاسم محمد جعفر، النائب عن كتلة «دولة القانون» برئاسة نائب الرئيس العراقي، نوري المالكي، أن تصويت البرلمان العراقي على رفض إجراء استفتاء استقلال كردستان، كان قراراً «صائبا».

 

وقال لشبكة «رووداو» إن «قرار البرلمان العراقي كان صائباً بالرغم من تأخره». موضحاً أن «القراروضع النقاط على الحروف وسوف يسهل مهام المحكمة الاتحادية والحكومة العراقية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع إجراء استفتاء استقلال كردستان «.

 

كذلك، أعلن الأمين العام لعصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، دعمه لموقف البرلمان. وكتب في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «نحيي الموقف المسؤول لمجلس النواب العراقي، في رفض استفتاء إقليم كردستان».

 

وأكد وقوفه مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، في القيام بدوره لحماية وحدة البلاد، حسب تعبيره.

 

وأيضاً، هاجمت رئيسة كتلة إرادة في البرلمان، حنان الفتلاوي، رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، واصفة إياه بـ«دكتاتور شمال العراق»، مضيفة أن الاستفتاء سيغيير الوضع القانوني والتاريخي لمحافظة كركوك.

 

وأوضحت في بيان أن «على رئيس الجمهورية بوصفه حامي الدستور أن يكون على قدر المسؤولية التي أقسم من أجلها ويعلن موقفه الصريح من خطوات مسعود بارزاني، وعلى الرئيس أن يتحرك داخلياً وخارجياً لحماية أرض ووحدة العراق».

 

وطالبت رئيس الوزراء حيدر العبادي أن «يترك التردد في المسائل المصيرية التي ينبغي فيها الحزم والوضوح وعدم الاكتفاء بالتصريحات أو ما تؤول له الأيام لات لا ينفع الندم آنذاك».

 

ودعت الشعب العراقي بكل طوائفه إلى الوقوف بوجه ما أسمته «خطوات الطيش البارزانية» مؤكدة أن على الشعب أن يتخذ مواقف من شأنها أن تحول دون تمزيق العراق، وإعلان رفضها واستنكارها لجميع الخطوات التي تستهدف أمن البلاد».

 

وفي السياق ذاته، حذر عزيز كاظم، النائب في البرلمان العراقي عن تيار الحكمة، برئاسة عمار الحكيم، من إجراء استفتاء استقلال كردستان، مبديا استغرابه من غلق الحوار والمفاوضات بين بغداد وأربيل .

 

وأكد في تصريحات إعلامية أن « الكرد هم أكثر المستفيدين من الأوضاع في العراق منذ 2003»، موضحاً أن «المحافظات الجنوبية تعيش حالة من الفقر والبؤس والبطالة بينما مدن أربيل ودهوك والسليمانية تحظى بالازدهار والانتعاش الاقتصادي وأصبحت معلماً سياحياً».

 

وتوقع بأن «الحكومة العراقية ستقاطع إقليم كردستان نهائيا حال إجراء استفتاء الاستقلال».

 

وحذر كاظم من إجراء الاستفتاء حيث قال إن «استفتاء كردستان سيكون بمثابة اللعب في النار وهذا غير ممكن أن يتحقق».

 

ودعا « الحكومة العراقية للهيمنة على جميع ثروات البلد وعدم انفراد حكومة إقليم كردستان بتصدير النفط دون موافقة بغداد» . إلى ذلك، قال مصادر إن قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، وصل إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان، للقاء رئيس الإقليم وثنيه عن إجراء استفتاء الانفصال عن العراق.

 

وذكرت وسائل إعلام كردية أن «سليماني التقى بعدد من المسؤولين الأكراد في مدينة السليمانية، ثم انتقل إلى أربيل»، وتابعت: «سيلتقي بقادة الإقليم في أربيل، وسيجري معهم حوارات معمقة بشأن الاستفتاء المزمع عقده الشهر الجاري».

 

كما أشارت إلى أنّ «سليماني يسعى لإقناع بارزاني ومنع إجراء الاستفتاء”.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع