العربية: التحالف العربي: منظمات إغاثية تجلي موظفيها من صنعاء *** العربية: المخلافي: الحوثيون ليسوا شريكا في السلام *** قناة الإخبارية: نزوح أعداد كبيرة من سكان صنعاء إلى المناطق الخاضعة لإدارة الحكومة الشرعية هرباً من ميليشيا الحوثي *** قناة النيل: الجيش اليمني يتقدم بمحور شبوة.. وميليشيات الحوثي تقصف البيضاء *** قناة النيل: المؤتمر الشعبي اليمني يؤكد فقدانه الاتصال بجميع قيادات الصف الأول بصنعاء
  • الاثنين 18 ديسمبر 2017م
  • الاثنين 30 ربيع الأول 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20175 ديسمبرجماعة الحوثي تقتل نجل شقيق الرئيس اليمني السابق
فريق تحرير البينة
5-12-2017 - 17 ربيع الأول 1439
 

(سبونتك عربي – فريق تحرير البينة)

 

أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن، اليوم الثلاثاء، 5 ديسمبر/كانون الأول، بأن طارق محمد عبد الله صالح، وهو نجل شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وقائد عسكري كبير، قتل خلال اشتباكات مع جماعة الحوثي.

 

ووفقا لرويترز، فقد أفاد "بيان لحزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بأن طارق محمد عبد الله صالح، وهو ابن أخي صالح وقائد عسكري كبير، قتل خلال اشتباكات مع جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران".

 

ونعى حزب المؤتمر "مقتل العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، الذي ارتقت روحه الطاهرة شهيدا إلى جوار ربه أثناء المواجهة مع ميليشيات الغدر والخيانة الحوثية".

 

وأضاف البيان، أن "العقيد الركن محمد محمد عبدالله صالح تعرض لإصابة بشظية من صاروخ في الكبد أسعف على إثرها للمستشفى الألماني ومعه الرائد أحمد الرحبي"، مؤكداً أن ميليشيات الحوثي بقيادة المدعو أبوعيسى، اختطفت الضابطين من "المستشفى، ولذا نحملهم المسؤولية الكاملة عن حياتهما".

 

أما عن مصير اللواء الركن محمد عبدالله القوسي وصلاح علي عبدالله صالح، فقال البيان إنه "لا يزال مجهولا"، في حين تم أسر مدين علي عبدالله صالح.

 

ولم يكن مصير طارق معروفا في أعقاب هجوم شنه جماعة الحوثي في صنعاء ليل الأحد الماضي وأدى إلى مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

 

وكانت "جماعة الحوثي" وحزب "المؤتمر الشعبي العام" قد أكدوا أمس الاثنين، مقتل علي عبدالله صالح، بعد يوم واحد من إعلانه فض الشراكة رسميا مع "جماعة الحوثي"، إثر اشتباكات اندلعت في العاصمة صنعاء.

 

 

 

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع