العربية: واشنطن: شخصيات إيرانية تتدخل لرسم سياسات العراق *** العربية: بومبيو: عقوبات على مسؤولين عراقيين حلفاء لإيران *** العربية: أنباء عن ارتفاع حصيلة قتلى إطلاق الرصاص في بغداد إلى 13 *** قناة الإخبارية: الجبير: إيران تهدد المنطقة برمتها ولم يعد من الممكن تحمل عدوانيتها *** قناة الإخبارية: المتظاهرون يصرون على حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة بالعراق
  • الثلاثاء 10 ديسمبر 2019م
  • الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201919 نوفمبراليمن يدين تسليم إيران مقاره الدبلوماسية للحوثيين
19/11/2019 - 22 ربيع الأول 1441
 

 

أعربت وزارة الخارجية اليمنية، اليوم الثلاثاء، عن إدانتها واستنكارها الشديدين لقيام النظام في إيران، الذي وصفته بـ"الداعم الأول للإرهاب في العالم"، بالاعتراف بممثل ميليشيا الحوثي الانقلابية وتسليمه المقار الدبلوماسية والمباني التابعة للجمهورية اليمنية في طهران.

 

واعتبرت الخارجية اليمنية، في بيان صادر عنها، تلك الخطوة "مخالفة صريحة وواضحة لميثاق الأمم المتحدة واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالشأن اليمني لا سيما القرار 2216".

 

وحمّلت النظام في إيران مسؤولية تبعات هذا "الانتهاك الصارخ الذي يؤكد تورط إيران في دعم ميليشيا الحوثي الانقلابية واعترافها بها" ومسؤولية الإخلال بحماية مقارها وممتلكاتها الدبلوماسية المنقولة وغير المنقولة، مؤكدةً أنها ستتخذ "كافة الإجراءات القانونية المناسبة للتعامل مع هذا السلوك الإيراني المشين".

 

 

ودعت الخارجية اليمنية المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى إدانة "هذا السلوك الباطل غير المسؤول".

 

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني استقبل ممثل لميليشيا الحوثي في طهران باعتباره السفير اليمني في إيران.

 

وقالت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء أن روحاني استقبل من وصفته "السفير اليمني الجديد لدى طهران ابراهیم محمد بن محمد الدیلمي" اليوم الثلاثاء.

 

وكانت ميليشيا الحوثي قد أعلنت في وقت سابق تعيين إبراهيم الديلمي "سفير" لها لدى إيران، في خطوة أكدت الحكومة الشرعية أنها "انتهاك للأعراف الدولية وقرارات مجلس الأمن".

 

ويُعد الديلمي من المنتمين إلى سلالة زعيم ميليشيا الحوثيين، ومن أتباع الجماعة الذين تلقوا تعليماً طائفياً في إيران وفي الضاحية الجنوبية لبيروت، وهو نفسه مدير قناة "المسيرة" الحوثية التي تبث من الضاحية الجنوبية في لبنان وبدعم من إيران وحزب الله.

 

وعقب تعيين الديلمي، أكدت الحكومة اليمنية الشرعية عزمها تقديم مذكرة احتجاج رسمية إلى الأمم المتحدة بشأن اعتراف إيران بميليشيا الانقلاب الحوثية وإقامة علاقات دبلوماسية معها.

 

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي إن "الحوثي قام بنقل العلاقة التكاملية بين الطرفين من تحت الطاولة إلى العلن، وهذا يؤكد أن الحوثيين أحد الأذرع العسكرية للحرس الثوري الإيراني".

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع