الجزيرة: زارة الصحة العراقية: 36 إصابة جديدة بفيروس كورونا يرفع عدد الإصابات إلى 382 وارتفاع عدد الوفيات إلى 36 *** الجزيرة: وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة تشمل 15 شخصا و5 كيانات إيرانية *** العربية: تسجيل وفاتين و 35 إصابة جديدة بفيروس في لبنان *** العربية: لبنان.. الإعلان عن منع للتجول اعتبارا من الساعة 7 مساء وحتى 5 صباحا *** قناة الإخبارية: التحالف: ندعم جهود المبعوث الأممي لخفض التصعيد وبناء الثقة في اليمن
  • الجمعة 03 ابريل 2020م
  • الجمعة 10 شعبان 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 202017 مارسمصرع 80 حوثياً بينهم قيادي في معارك بصرواح والبيضاء
17/3/2020 - 23 رجب 1441
 

 

 

لقي أكثر من 80 عنصراً حوثياً مصرعهم وجرح آخرون، اليوم الثلاثاء، في مواجهات مع الجيش اليمني، في جبهتي صرواح غربي مأرب، وقانية شمال البيضاء.

 

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان، أن أكثر من 20 عنصراً حوثياً لقوا مصرعهم وجرح آخرون، بنيران الجيش الوطني في جبهة صرواح غربي محافظة مأرب.

 

ونقل البيان عن مصدر عسكري قوله إن جنود الجيش اليمني "يخوضون معارك عنيفة ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية في عدة جبهات بصرواح" مما خلّف قتلى وجرحى من الميليشيات.

 

وأضاف أن المعارك تزامنت مع قصف مدفعي وغارات مركّزة لطيران تحالف دعم الشرعية استهدفت تعزيزات وتجمعات ومواقع لميليشيا الحوثي الانقلابية.

 

وأفاد بأن القصف أسفر عن سقوط قتلى من الميليشيات بينهم قيادي ميداني إلى جانب سقوط عدد من الجرحى، علاوة على تدمير آليات ومعدات قتالية.

 

وفي جبهة قانية شمال محافظة البيضاء (وسط البلاد)، صدت قوات الجيش اليمني مسنودة بطيران تحالف دعم الشرعية، هجوماً انتحارياً شنته ميليشيات الحوثي الانقلابية على مواقع عسكرية في الجبهة.

 

وقال قائد "اللواء 117مشاة" العميد أحمد حسين النقح، إن جنود الجيش اليمني "كسروا هجوم الميليشيات ودمّروا كل النسقات البشرية التي دفعت بها الميليشيات إلى فوهات الموت".

 

وأكد العميد النقح أن "ما لا يقل عن 60 قتيلاً من عناصر الميليشيات لقوا مصرعهم إلى جانب عشرات الجرحى والأسرى والجرحى"، فيما سيطر الجيش على كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة.

 

وأشار النقح إلى أن "جثث عناصر الميليشيات لا تزال متناثرة في الشعاب والوديان في جبال قانية"، داعياً رجال القبائل إلى "الحفاظ على أبنائهم وعدم السماح للميليشيات الحوثية بإرسالهم إلى الموت بهذه البساطة"، بحسب تعبيره.

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع