العربية: العملة الإيرانية تسجل تراجعا جديدا بنحو 30% أمام الدولار *** العربية: اليمن.. ميليشيات الحوثي تستهدف مأرب بصاروخ سقط في الأحياء السكنية *** العربية: العراق.. تفجير يستهدف رتل إمدادات لشركة متعاقدة مع القوات الأميركية بصلاح الدين *** قناة الإخبارية: رويترز: قتيل و10 مصابين في انفجار دمر عدة مبان قرب العاصمة الإيرانية *** الجزيرة: غارات للتحالف العربي استهدفت معسكر الصَّمَع بمديرية أرحب وقاعدة الديلمي الجوية شمال صنعاء
  • الثلاثاء 22 سبتمبر 2020م
  • الثلاثاء 05 صفر 1442هـ
أرشيف الأخبارسنة 20207 سبتمبرمسيرة بصنعاء تطالب بالقصاص من قتلة شاب تم تعذيبه لـ6 ساعات
7/9/2020 - 20 محرم 1442
 

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، مسيرة غضب حاشدة تطالب بالقصاص من قتلة الشاب عبدالله الأغبري، في الواقعة الوحشية التي هزت الرأي العام اليمني، حيث تم قتله بعد تعذيبه بأعنف الطرق لـ6 ساعات متواصلة.

 

وجاءت المسيرة تحت شعار "الشعب يريد القصاص" بعدما هزت جريمة مقتل الأغبري (19 عاماً) اليمن أجمع. وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا فيديو التعذيب المسرب الذي فطر قلوب مشاهديه، حيث تم تعذيب الشاب من قبل عدة أشخاص بطرق وحشية.

 

وفي المقطع المصور تظهر كاميرا مراقبة جريمة مقتل الأغبري، وهو من أبناء محافظة تعز، بينما برر الجناة جريمتهم بأن الشاب سرق أجهزة من محل تجاري.

 

وعلى وقع ضغوطات الشارع، أعلنت السلطات الأمنية التابعة لميليشيات الحوثي أنها أحالت خمسة من المتهمين بتعذيب الشاب حتى الموت، والذين ظهروا في الفيديو، إلى القضاء، في إجراءات قضائية مستعجلة حيث من المرتقب أن تبدأ المحاكمة في غضون أيام. ويهدف هذا الإجراء إلى احتواء تداعيات الواقعة التي هزت الرأي العام.

 

وتطوع عدد من المحامين للدفاع عن حق الأغبري، في محاكمة ستتم تحت أنظار الملايين.

 

ونقلت منصة "يمن فيوتشر" الإعلامية عن مصادر قولها إن التحقيقات الأولية في قضية مقتل الأغبري تشير إلى "آثار ضرب وتعذيب مبرح في أنحاء جسم الضحية، ناتجة عن استخدام الجناة للأيدي وللأسلاك الكهربائية"، وفق ما توصل له فريق الأدلة الجنائية الذي عاين جثة الأغبري في المستشفى.

 

وشكك تقرير المحققين الجنائيين في ادعاءات المتهمين، التي تضمنت قولهم إن "المجني عليه كان يقوم بسرقة تلفونات من محل السباعي التابع لهم بحي القيادة حيث التحق للعمل فيه" منذ أسبوع. وذكر التقرير على أن "لا دليل" على هذه الادعاءات.

 

وكانت السلطات الأمنية التابعة للحوثيين في صنعاء قد ألقت القبض على خمسة متهمين بارتكاب الجريمة المروعة هم عبدالله حسين ناصر السباعي (25 عاماً)، ومحمد عبدالواحد محمد الحميدي (24 عاماً)، ودليل شوعي محمد الجربه (21 عاماً)، ووليد سعيد الصغير العامري (40 عاماً)، ومنيف قايد عبدالله المغلس (25 عاماً).

 

وتحاول ميليشيا الحوثي إخفاء الجرائم التي يرتكبها عناصرها وقياداتها في صنعاء والمحافظات التي تسيطر عليها، إلا أن التسريبات التي تظهر بين الحين والآخر تدل على الفوضى الأمنية وازدهار العصابات الإجرامية في هذه المناطق، رغم احترازات الميليشيا بعدم وصول الجرائم إلى وسائل الإعلام وعدسات الراصدين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع