الجزيرة: زارة الصحة العراقية: 36 إصابة جديدة بفيروس كورونا يرفع عدد الإصابات إلى 382 وارتفاع عدد الوفيات إلى 36 *** الجزيرة: وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة تشمل 15 شخصا و5 كيانات إيرانية *** العربية: تسجيل وفاتين و 35 إصابة جديدة بفيروس في لبنان *** العربية: لبنان.. الإعلان عن منع للتجول اعتبارا من الساعة 7 مساء وحتى 5 صباحا *** قناة الإخبارية: التحالف: ندعم جهود المبعوث الأممي لخفض التصعيد وبناء الثقة في اليمن
  • الاربعاء 08 ابريل 2020م
  • الاربعاء 15 شعبان 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20079 اغسطسالمالكي غادر إيران بدعم سياسي ودعوة لانسحاب أميركي
9/8/2007 - 26 رجب 1428
 

قالت إيران إن طريق الاستقرار في العراق يمر عبر انسحاب أميركي, وهو انسحاب لا يرغب فيه تحديدًا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي جاء إليها بحثًا عن الدعم السياسي والاقتصادي, وقالت إيران إنها جاهزة لتقديمه.

وأنهى المالكي زيارة يومين إلى طهران –الثانية له خلال عام تقريبًا- التقى خلالها مسؤولين إيرانيين بينهم الرئيس أحمدي نجاد ونائبه برويز داوودي ورئيس مجلس الأمن القومي علي لاريجاني, لكن دون أن يُعرف إن كان التقى مرشد الثورة علي خامينئي.

وقال داوودي –بحسب الجزيرة نت- "إن أمن العراق من أمن إيران واستعادته يتوقف على خروج المحتلين وعدم التدخل في شؤون العراق, وقدرة حكومة المالكي". على حد قوله.

وشكر المالكي لإيران "دورها في تعزيز أمن العراق, وأبدى أمله في تنفيذ كل الاتفاقيات الثنائية قريبًا وبينها اتفاقيات في التعليم والتعاون الصناعي وإقامة خط نفطي بين البصرة في العراق وميناء عبدان, وُقِّعت في نوفمبر الماضي". حسب وصفه.

هذا وقد التقى المالكي أسر سبعة دبلوماسيين إيرانيين تعتقلهم القوات الأميركية في العراق, وقال إنه سيبذل جهده لإطلاق سراحهم.

من جهة ثانية قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري "إنه بحث ونظيره الإيراني المحادثات الثلاثية الأميركية الإيرانية العراقية بشأن الأمن في العراق, وكان آخرها الاثنين الماضي لبحث تشكيل لجنة أمنية".

وأضاف زيباري "أنه فهم من الرئيس الإيراني رغبته في مواصلة الحوار خاصة بشأن مسألة الحدود".

يُذكر أن الولايات المتحدة كثيرًا ما تتهم إيران بإشعال وتيرة العنف في العراق من خلال إمداد المليشيا –الشيعية- بالسلاح، الذي يتم تهريبه عبر الحدود الإيرانية العراقية، الأمر الذي تنفيه إيران.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع