العربية: المتظاهرون الأحوازيون يقطعون الطرق الرئيسية في المدينة *** العربية: زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي: على المجتمع الدولي دعم مطالب الإيرانيين *** العربية: السفير الأميركي في برلين: واشنطن تستطيع مساعدة الشعب الإيراني في التغلب على قطع الإنترنت *** العربية: وكالة مهر للأنباء: الاحتجاجات في إيران هى الأعنف مقارنة باحتجاجات عام 2017 *** قناة الإخبارية: إطلاق النار في شوارع مدينة الفلاحية بالأحواز
  • الجمعة 22 نوفمبر 2019م
  • الجمعة 25 ربيع الأول 1441هـ
المقالات ملفات إيرانية إيران ودول الجوار العراقالشعب العراقي الوفي والتدخلات الإيرانية
سراب مهدي الصالح

الملف نت 19-شوال-1431هـ / 28-سبتمبر-2010م

اصبح منظر يومي ونحن نشاهد اخبار ملالي ايران وهم في اضطهاد لابناء شعبهم سواء في داخل ايران ام خارجها والمظاهرات التي اندلعت بعد اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية سواء في العام الماضي ام في الذكرى السنوية لهذه الانتفاضة حيث اطلقوا شعارات ضد النظام الإيراني منها «الموت للديكتاتور» و«الموت لخامنئي» وأدت المظاهرات إلى استشهاد مئات المواطنين واعتقال كثير منهم ومن اجل ابعاد النظر عن هذا الظلم والاضطهاد تقوم حكومة ملالي ايران عن طريق عملائهم المنتشرين سواء في المنطقة العربية ام المناطق الاخرى من العالم وهم يعملون الفتن والمشاكل فإذا نظرنا إلى منطقتنا وملفاتها، سنجد أن كل مفاتيح التخريب هي في يد إيران، سواء في ملف السلام، حيث سيطرتها على غزة من خلال حماس، وإبقاء جبهة حزب الله في لبنان مشتعلة دائما ضد إسرائيل، وبالتالي الحيلولة دون تحول لبنان إلى دولة مستقرة، دولة قانون وتعايش سلمي.

وإذا ما اتجهنا إلى العراق سنرى ما تفعله إيران على الأرض هناك من ترسيخ الشرخ الطائفي في العراق، وأبسط مثال تعطيل تشكيل الحكومة العراقية، ناهيك عن حجم التدخل الإيراني في اليمن، من خلال الحوثيين، أو زعزعة استقرار دول الخليج من خلال إيقاظ الحس الطائفي، والتمويل المالي، وزرع الخلايا النائمة التابعة لطهران ومع كل الاجراءات الظالمة والتعسفية ضد ابناء الشعوب الايرانية نجد في الجانب الاخر تظاهرات الجالية الايرانية في اميركا وكندا لمواجهة زيارة الرئيس المزور نجاد الى مقر الامم المتحدة لحضور اجتماعات الجمعية العامة، ووقوف اكثر من 20 الف ايراني على بوابة مقر المنظمة في نيويورك ايامًا بانتظار وصول نجاد لاسماعه صوت الشعوب الايرانية الحقيقي، الباحث عن الحرية والانعتاق، ولاعلامه ان الرئيس الحقيقي لايران ليس هو وانما هي قائدة المقاومة المنتخبة من قوى المقاومة والمهاجرين الايرانيين والداخل الايراني المكتوم الصوت الزعيمة مريم رجوي، وقد ضمت صفوف التظاهرة العديد من المؤيدين من الاميركان ومن شخصيات سياسية وثقافية بارزة في المجتمع الاميركي من طراز ”ردولف جولياني” و”جان بولتون” التي اعلنت دعمها في هذه المظاهرة لحقوق ساكني أشرف حيث اكد الجميع ان أحمدي نجاد عدو للشعب الإيراني وان حضور هذا الحرسي الإرهابي الى الأمم المتحدة يعد أهانة للشعب الإيراني ويجب أن يطرد من المنظمة الدولية. وقبلها في شهر حزيران من هذا العام دعا برلمانيون اوروبيون واميركيون خلال اكبر تجمع للمعارضة الايرانية في الخارج منذ 30 عامًا حكوماتهم الى دعم المعارضة الايرانية لاسقاط النظام بينما اكدت زعيمة منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة مريم رجوي ان قطع اذرع النظام الايراني في بغداد سيؤدي الى قطعها في طهران. وقالت ان ولي الفقيه في ايران اصبح يتجرأ على اختيار رئيس وزراء العراق بنفسه او يعلن رفض هذه الرئاسة لاياد علاوي زعيم القائمة العراقية المنتخبة من الشعب العراقي. واشارت الى انه باوامر من خامنئي تم استبعاد زعيم جبهة الحوار الوطني صالح المطلك من الانتخابات العراقية. علما بان هذا التحشد شارك فيه حوالي 100 الف شخص....

عليه فان ستراتيجية إبعاد النظر عن المشاكل والأزمات الداخلية وإلهاء الرأي العام بهذا الضجيج والأساطير حول منظمة مجاهدي خلق واقامة معرض الصور لاتزال المنظومة الإعلامية الإيرانية تنظر إليها على أنها الورقة الرابحة، سيما بعد العقوبات الدولية ضد هذا النظام الارهابي لكن عكس ما يحلم به النظام الايراني نرى أن شعبية معارضي نظام الولي الفقيه وخصوصًا مجاهدي خلق قد بدأت تتزايد في هذه الظروف القاتمة التي تهدد بانهيار اقتصادي يعقبه انهيار سياسي لا مفر منه، كما أن الشارع الإيراني، بدا يدرك بان منظمة مجاهدي خلق أو (المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية) في الخارج قد جهز الأرضية المناسبة لتولي حكم البلاد ورسم خطة سياسية اقتصادية يمكن من خلالها تلافي حالة الفوضى التي قد تسود الشارع بعد سقوط النظام.

اما أقامة منتديات ومعارض فاشلة تستهدف في جوهرها سكان اشرف العزل المسالمين مدعين من تلك المنتديات والمعارض بأنها تهدف إلى مناقشة سيادة العراق فان هذا الجانب قد فشل فشلاً ذريعاّ وكذلك فشلت جميع الحوارات والتي أقيمت في مدينة الكاظمية المقدسة وانه أمر يندى له جبين الشرفاء في هذه المدينة الباسلة كيف يناقشون السيادة تحت مظلة المخابرات الإيرانية وبإشراف إيراني انها مهزلة حكومة الاحتلال الرابعة برئاسة المالكي والتي انتهت دستوريا؟؟؟ ولكن ارادة شعبنا العراقي الوفي ولاسيما في مدينتنا المقدسة وبكل مكوناته يرفض أي تدخل من أي جهة وبالأخص أذا كانت إيرانية واذا كان هذا النظام هو من يناقش سيادة العراق واستقرار العراق فمن يا ترى قتل أبناء العراق وآلاف الاطباء والمهنسين والعلماء ومن يتم آلاف الأطفال ومن حرم الأمهات من أبنائهم ومن عذبهم ومن المسؤول عن الاف السجناء والمحتجزين بدون محاكمات ومن فجر الفتنة الطائفية في العراق او في البحرين او لبنان او اليمن وغيرها كثير ولكن نقول هنا العيب وكل العيب والوقاحة على اقزام حكومة الاحتلال الرابعة والتي سمحت لنظام الملالي الفاشي ان ياخذ حريته في مثل هذه الاعمال المشينة وبطلاقة ليس لها مثيل وبمباركة حكومة المالكي وأن المؤتمر الذي عقد في منتدى الثقافة والفنون في مدينة الكاظمية ما هو ألا لعبة رخيصة ودنيئة مارستها وتمارسها سفارة نجاد وخامنئي في بغداد وما هي ألا استمرار لحلقات التدخل البغيض الغير مبرر في شؤون العراق الداخلية وهذه اللعبة القذرة التي تمارسها تلك السفارة الملعونة وبالتعاون مع عملائها في بغداد والمخابرات الإيرانية والحرس الثوري وما فعله مرتزقة النظام الفاشي الإيراني وعلى رأسهم أحلام المالكي لا يمثل أبناء الكاظمية الشرفاء بل هو يمثل مدى دناءة وعمالة مرتزقة المخابرات وان أبناء الكاظمية الشرفاء رفضوا رفضًا قاطعًا ومازالوا يرفضون إي تدخل إيراني في الشأن العراقي ويرفضون تحويل مدينتهم المقدسة إلى مدينة كقم وطهران ويدعون الحكومة العراقية إلى وضع حد لهذه التدخلات السافرة وطرد السفير الإيراني من بغداد وقطع دابر كل من يريد إن يتدخل في شؤون العراق الداخلية ونرجو وضع حد الى المتطفلين وعملاء المخابرات الايرانية ومحاسبتهم لاثارة الفتن الظائفية ونشر الدعايات التحريضية والغاية منها تمهيد الطريق للهجوم على سكان اشرف وقمعهم.

ونخص بالذكر المدعوين عدي خدران قائممقام الخالص وعدنان الزهيري رئيس مجلس اسناد الخالص والشيخ عبدالجبار المعموري واحلام المالكي رئيس تحرير صحيفة بلدي الاسبوعية الذين يتعاونون مع المخابرات والسفارة الايرانية في بغداد ضد سكان اشرف ويستلمون رواتب ومبالغ كبيرة من السفارة الايرانية ....

ونقول الى حكومة الاحتلال الرابعة والمنتهية دستوريا...كفى ظلما لشعبكم ومن سكن على ارضه ... هذا الشعب الوفي المغتصب من عصابات وشلل حاقدة عبيدة السلطة الذين لم يتوانوا عن القدوم مع أسيادهم على ظهور الدبابات الغازية أو مهرولين خلفها، ولم يمض الا وقت قصير من عمر وجودهم في السلطة، حتى أصبحت أرصدتهم بملايين الدولارات في الدول التي كانوا يعتاشون فيها على المساعدات الحكومية، وقامت لهم قصور وبنايات ضخمة في أرقى شوارع أوروبا، وأصبحوا يمتلكون المكاتب والشركات التجارية الكبرى في أبو ظبي وبيروت ولندن اما العراقيون النجباء فانهم يكافحون المرض والفقر والجوع من اجل حفنة دراهم صغيرة كي تحصل عوائلهم على قوتهم وبشرف بعيدة عن العمالة وعن خيانة الوطن...

اتقوا الله في شعبكم اتقوا الله في سكان مدينة اشرف وان لا تتكرر جريمتكم النكراء جريمة تموز من العام الماضي حين هاجمت القوات العراقية بامر من المالكي المخيم في عملية اقتحام شرسة مستخدمة الذخيرة الحية فاسقطت11شهيدًا وما يقرب من خمسمائة جريح واختطفت 36 لاجئاً اعلنوا اضرابهم عن الطعام في ملحمة صوم كبرى دامت 72 يومًا حتى اطلق سراحهم.... عليه فان التغيير الديمقراطي على يد الشعب الإيراني ومقاومته العادلة واسقاط نظام ملالي ايران ومحاكمة عملائه، سيتحقق باذن الله عاجلاً ام آجلا وان ازالة الموانع والعراقيل من أمام منظمة مجاهدي خلق وبشكل خاص الدعم الكامل للمقاومة الإيرانية والمتمثل بشخص رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي ورفض سياسة المساومة مع الملالي والتدخل العسكري الخارجي سيكون أساس لتغيير ديمقراطي في ايران ان رفع اسم منظمة مجاهدي خلق من قائمة الارهاب الامريكي وفتح كل الابواب والتسهيلات اليها ودعمها من اجل قيادة النظام الجديد الديمقراطي الحر للشعوب الايرانية المضطهدة المنكوبة والتي ابتلت بملالي ايران ...هو الحل الامثل .. ونريد هنا تطبيق فعلي من الرئيس الامريكي باراك اوباما على ارض الواقع وليس مجرد كلمات وخطب تذهب مع ادراج الريح ... كما ان انصياع الادارة الأميركية لقرار القضاء في الولايات المتحدة حول رفع إسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من قائمة المنظمات الإرهابية وإخضاعها لحكم القانون سيسرع بهذا التغيير باذن الله...

ونكرر هنا مطالبة المنظمات الانسانية والمجتمع الدولي بحقوق سكان مدينة اشرف كاملا باعتبارهم محميين بموجب اتفاقية جنيف الرابعة وعلى جميع المنظمات والهيئات الدولية خاصة والأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص في يونامي وكذلك الحكومة الامريكية عليها ان تاخذ تعهدات خطية من الحكومة العراقية تجاه حماية وحقوق سكان أشرف وتعمل على التدخل الفوري لانهاء هذه العمليات الاستفزازية والتي تتمثل باثارة الفتن واقامة معرض للصور في الخالص ومن ثم في مدينة الكاظمية لمناقشة السيادة وتمنع شن حملة بربرية جديدة ضد أشرف ويجب التحذير من كارثة إنسانية مرتقبة بحق ثلاثة آلاف واربعمائة شخص من سكان المعسكر بينهم نحو الف امرأة بعد الانسحاب الغير منصف من قبل القوات الأمريكية من موقع تمركزها في معسكر (فأب) قرب المدينة علمًا إن القوات الأمريكية وقعت اتفاقاً مع سكان المعسكر وقامت بموجبه بجمع أسلحتهم شرط قيامهم بحماية السكان حتى المصير النهائي وعلى الولايات المتحدة ان تلتزم بمسؤولياتها وان تفي بتعهداتها اتجاه سكان المخيم وفي ظروف كهذه فإنها ستكون مسؤولة عن كارثة مرتقبة ومنها الخطر الرئيسي المتمثل بالنقل ألقسري والاعتداءات المادية والمعنوية لسكان المخيم..



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً
اضف إلى المفضلة
 المعدل 0.00 من 5التصويتات 0تقييم العنصر: 

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع