الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الجمعة 21 يوليو 2017م
  • الجمعة 27 شوال 1438هـ
أرشيف الأخبارسنة 20157 ينايرتفاصيل مثيرة عن "الفتاة الغامضة" التي أوقعت بجاسوس "حزب الله"
7-1-2015 - 17 ربيع الأول 1436
 

كشف تقرير نشره موقع "ديبكا"، المقرب من دوائر الاستخبارات "الإسرائيلية"، تفاصيل مثيرة عن "فتاة غامضة" كانت وراء الإيقاع بجاسوس "حزب الله" محمد شوربة، في شباك جهاز الموساد "الإسرائيلي".

وأُعلن مؤخرًا القبض على نائب رئيس "العمليات الخارجية" لحزب الله (وحدة 910) محمد شوربة، 42 عاما، وصاحب هذا رواج شائعات بخصوص عملية الاختراق، من مثل أنه تم تجنيده من قبل الموساد الإسرائيلي، وتلقيه مليون دولار مقابل تدفق مستمر للمعلومات، أو أنه كان أيضا مسؤولا عن الوحدة الأمنية الخاصة لحماية زعيم حزب الله حسن نصر الله، أو أنه سرب معلومات وبيانات عن واحد من أكثر الشخصيات سرية في المنظمة، حسن اللقيس.

وفي تعقيبه على اعتقال شوربة، أفاد تقرير "ديبكا"، بأن اعتراف الرجل الثاني في حزب الله، نعيم قاسم بأن الحزب "يكافح التجسّس في صفوفه"، وأنه اكتشف "بعض الاختراقات الكبيرة"، يعكس حالة الذعر داخل الجماعة الشيعية اللبنانية من حجم ومستوى الاختراق في صفوفها.

ونقل الموقع "بعض الحقائق" بخصوص قضية العميل محمد شوربة، حيث قال إن مهمة هذا الأخير قبل اعتقاله، وخلافا لما نشر، كانت إدارة شركات تابعة لحزب الله في ايطاليا واسبانيا. ومن خلالها، قام بتنظيم عملية شراء الأسلحة، وكذا التهريب وغسل الأموال وشراء معدات تقنية وإلكترونية لإيران.

وكان معتادا على إنجاز عمله في اجتماعات متكررة في المطاعم الفخمة والنوادي الليلية. وسرعان ما وجد أن الفتيات الجميلات طعم مغرٍ لإتمام الصفقات. ووفقا لمصادر "ديبكا"، فإن الحياة "المترفة" لمحمد شوربة في أوروبا امتدت لتسع سنوات، من منتصف عام 2000 إلى ديسمبر 2014.

وبحسب التقرير فإنه أثناء عمله، تم اصطياده في عام 2005، عبر واحدة من الفتيات التي كان يستخدمها لضبط اتصالاته التجارية، حيث أوقعت به، وجعلها رفيقه الدائم في أسفاره وتعاقداته التجارية. وفي عام 2007، تزوجها المسؤول في حزب الله بشكل سري.

ومنذ ذلك الوقت، أطلع "شوربة" "عشيقته" أو "زوجته السرية" على تفاصيل حياته الخاصة، وفقا لتقرير "ديبكا"، وسرب لها كل شيء يعرفه عن حزب الله، ولم يبلغ رؤساءه عن هذه الفتاة.

وانكشف أمره، عندما أُحضر إلى بيروت في العام الماضي لاستجوابه والتحقيق معه. وفي الوقت نفسه، أرسل حزب الله وكلاءه إلى آخر الأماكن التي زارها في أوروبا، ولكن لم يجدوا ما يبحثون عنه، واختفت الفتاة من دون أي أثر.

ولفت التقرير إلى أن حزب الله والعملاء الإيرانيين الذين انضموا إلى مطاردة واسعة اضطروا للاستنتاج بأن الجاسوس الغامض أنجز مهمته بقدر كبير من النجاح، لتترك الفتاة وراءها كومة من الألغاز المحيرة عن هويتها.



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع