قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الثلاثاء 22 مايو 2018م
  • الثلاثاء 07 رمضان 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201528 ابريل«حلف قبائل حضرموت» يعلن عن فتح معسكرات لتجنيد الشباب للقتال ضد الحوثيين
28-4-2015 - 10 رجب 1436
 

 

 

أعلن «صالح مولى الدويلة» الناطق الرسمي باسم «حلف قبائل حضرموت» جنوبي اليمن عن فتح معسكرات لتجنيد الشباب من أجل حماية المحافظة وصد أي عدوان من قبل مسلحي الحوثي.

 

وقال «الدويلة» في تصريح خاص لوكالة «الأناضول» إنه «تم وضع خطة لتقسيم حضرموت لثلاث مناطق (ساحل ووادي وصحراء والهضبة) كل منطقة بقوام لوائين، وقد تم فتح مراكز تسجيل للراغبين في التجنيد في حضرموت ونعمل حاليا على تدريب كتيبتين (منشآت ومهام خاصة) ثم سيتوسع العمل شيئا فشيئا».

 

وأضاف أن «الحلف ينوي تجنيد 20 ألف شاب عبر عدة مراحل بهدف إنشاء قوة من أبناء حضرموت قادرة على حماية أرضهم من أي مخاطر وصد أي عدوان».

 

ولفت «الدويلة» إلى أن هناك تواصل مع الرئيس «عبد ربه منصور هادي» والتحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن لدعم الاستقرار الأمني والسياسي في المنطقة بشكل عام.

 

وحيا ما وصفه بالصمود الأسطوري للمقاومة الشعبية في وجه العدوان الحوثي، بحد قوله.

 

وقال «الدويلة» إن «قبائل حضرموت لن تسمح للحوثيين ومن على شاكلتهم بدخول أرض حضرموت والسيطرة عليها»، وأضاف أن الشركات النفطية بالمحافظة الواقعة تحت سيطرة مسلحي القبائل ستظل للأبد في يد أبناء حضرموت.

 

وسيطر مسلحو قبائل حضرموت على مجمع الشركات النفطية في 17 من الشهر الجاري بعد انسحاب القوات المكلفة بحمايتها بشكل مفاجئ.

 

وحضرموت هي كبرى محافظات اليمن وتمثل ثلث المساحة وتتمتع بموقع استراتيجي متمثل في امتلاكها شريطا حدوديا طويلا مع السعودية، وإطلالها على البحر العربي وعدد من الموانئ، كما أنها تتمتع بوجود مخزون نفطي كبير يجعل من المحافظة هدفا استراتيجيا لأطراف الصراع باليمن.

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع