قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الاحد 22 ابريل 2018م
  • الاحد 06 شعبان 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20152 مايوخطيب المسجد الحرام يدعو لـ"عواصف حزم" أخرى
2-5-2015 - 14 رجب 1436
 

 

 

أثنى خطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة الشيخ صالح بن عبد الله بن حميد في خطبة الجمعة على عملية عاصفة الحزم التي نفذها تحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ضد مليشيا جماعة الحوثيين في اليمن، وطالب الخطيبُ الملكَ السعودي سلمان بن عبد العزيز بما وصفها بـ"عواصف حزم أخرى" لاجتثاث ما سماه "الإرهاب والتطرف والعنصرية والفقر والفساد" في المنطقة.

 

وقال الشيخ صالح في خطبته "فيا سلمان الإمام ويا أيها التحالف المبارك، إن الأمة تنتظر عواصف حزم لاجتثاث التطرف والإرهاب والطائفية والعنصرية والفقر والفساد، وينتظرون ناطقا رسميا ومتحدثا إعلاميا يحدث بمصداقية عن كل ما يتم تحقيقه من نفع ودفع، فقد أسمعتموهم لغة علمية إعلامية هادئة متواضعة بعيدة عن التشنج والتهويل والعواطف والشعارات"، في إشارة إلى الإيجاز اليومي عن العمليات العسكرية، الذي كان يقدمه المتحدث باسم قوات التحالف العميد ركن أحمد عسيري.

 

وأضاف الخطيب -في خطبته التي نشرت وكالة الأنباء السعودية (واس) نصها- أن عاصفة الحزم "بدأت بصمت وأهل الخليج نائمون، وعصفت بقوتها ودويها وهم في الميادين يعملون، وانتهت محققة أهدافها وهم في ديارهم آمنون مطمئنون".

 

وتابع "هذه البلاد المباركة راعية الحرمين الشريفين وخادمتهما أدركت الخطر المحدق بالمنطقة كلها، فأخذت بعد توفيق الله وتسديده ثم بحكمة قيادتها وحنكتها تبني هذا التحالف من أجل نصرة الشعب اليمني ومواجهة المتمردين الحوثيين الذين دمروا اليمن وتطاولوا حتى وصل التطاول إلى شرعية حكمهم وإنزال حاكمهم من كرسيه، لم يسمعوا لنداءات، ولم يستجيبوا لحوار، ومن يُفسد بالقوة لا يصلحه إلا القوة".

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع