العربية: تحالف دعم الشرعية: الحوثيون كثفوا إطلاق الصواريخ بسبب تراجعهم على الأرض *** العربية: تحالف دعم الشرعية: الحوثيون يعرقلون إدخال المساعدات لابتزاز المجتمع الدولي *** قناة الإخبارية: حكومة اليمن تعلن رسمياً أول موازنة لها بعد انقلاب ميليشيا الحوثي قبل 3 سنوات *** قناة الإخبارية: الجبير: ميليشيا الحوثي اعترضت أكثر من 85 سفينة مساعدات إنسانية *** الجزيرة: العثور على جثث 9 سوريين قضوا أثناء محاولتهم التسلل للبلاد بسبب الثلوج
  • الثلاثاء 23 يناير 2018م
  • الثلاثاء 06 جمادى الأولى 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201520 مايومصادر تكشف عن أماكن إخفاء الحوثيين لزعمائهم وأسلحتهم
20-5-2015 - 2 شعبان 1436
 

 

 

كشفت مصادر مطلعة في محافظة ذمار وسط اليمن، عن تحركات أجرتها ميليشيات الحوثي خلال الأيام الماضية، لتأمين قيادات من الجماعة، وصلت المحافظة، في الوقت الذي قامت فيه بنقل أسلحة من مخازن ومكاتب حكومية، إلى أماكن أخرى بغرض تأمينها من استهداف طيران التحالف.

 

وقالت المصادر إن ميليشيات الحوثي خزنت كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة، في قرية عمد، والجبل المطل عليها، وإنها أعادت تموضع منصة صواريخ قرب القرية التي تقع إلى الغرب من مدينة ذمار، ضمن مديرية عنس.

 

وأكدت المصادر أن الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها الجماعة في الأيام الماضية، وخصوصاً في الخمسة أيام التي اقترحها التحالف للهدنة في اليمن، كانت بغرض التغطية على وصول قيادات حوثية من صعدة وعمران، وتنقلها إلى أماكن خصصتها الميليشيات لتأمينها، بعد أن أصبحوا غير آمنين في صعدة بعد أن كثف طيران التحالف غاراته عليها.

 

وقالت مصادر في مديرية عنس أن قرية الوشل جنوب المدينة أصبحت مخازن لأسلحة الحوثيين.

 

كما أفادت مصادر في مديريات آنس أن الحوثيين قاموا بتخزين كميات كبيرة من السلاح في قرى غربان والمرون في مديرية المنار، وهي قرى تعتبر معقلاً للحوثيين.

 

وتقول المصادر إن قيادات حوثية من صعدة وعمران، وعناصر عسكرية يتبعون الحرس الثوري الإيراني وحزب الله، يتوزعون في بيوت عدد من قيادات الحوثي في مدينة ذمار، وقرى يسيطر عليها الحوثيون، وأن من بينهم خبراء عسكريون تم استقدامهم في وقت سابق لنصب منصة صواريخ سكود.

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع