قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الاثنين 23 ابريل 2018م
  • الاثنين 07 شعبان 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201524 مايو"هادي" يعتذر عن المشاركة في محادثات جنيف
24-5-2015 - 6 شعبان 1436
 

 

 

اعتذر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن حضور محادثات في جنيف كان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد دعا إلى عقدها يوم 28 مايو/أيار الجاري بمشاركة الأطراف اليمنية كافة.

 

وفي رسالة إلى بان، أوضح هادي أنه "ليس هناك ما يدل على أن الانقلابيين لديهم حسن نية أو التزام بقرار مجلس الأمن 2216 الذي يلزمهم بالانسحاب من المدن وتسليم أسلحتهم الثقيلة إلى الدولة".

 

وقال هادي إنه موافق على محادثات جنيف الخميس المقبل، لكنه أصر على أن تضغط الأمم المتحدة على الحوثيين لينسحبوا من المناطق التي سيطروا عليها في جميع أنحاء اليمن.

 

وأوضح المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي أن ما عبر عنه هادي في رسالته إلى الأمين العام الأممي يعبّر عن ما اتفقت عليه القوى السياسية التي شاركت في مؤتمر الرياض الأخير، مضيفا أنهم لا يرفضون الذهاب إلى جنيف، وأن اليمنيين تحاوروا بما فيه الكفاية في مؤتمرات ماراثونية، ولم يبق إلا تطبيق مخرجات حوارهم الوطني وتنفيذ قرار الأمم المتحدة رقم 2216 وبقية بنود المبادرة الخليجية.

 

وقال بادي أيضا إن أي محادثات في ظل الأمر الواقع تُعتبر شرعنة لسيطرة الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على البلاد.

 

وأضاف أن الأمم المتحدة لم تظهر حزما ملموسا ضد الحوثيين منذ أن استولوا على العاصمة اليمنية صنعاء بقوة السلاح في سبتمبر/أيلول الماضي.

 

وكشف بادي أن المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ سيواصل اليوم الأحد لقاءاته مع هادي والقوى السياسية اليمنية في الرياض حول محادثات جنيف.

 

وكان وزير الخارجية اليمني رياض ياسين أكد أن "الحكومة الشرعية تريد المشاركة في مؤتمر جنيف المزمع عقده نهاية هذا الشهر برعاية أممية، لكنّ عدم التزام الحوثيين والقوات الموالية لصالح بتنفيذ قرار مجلس الأمن المتعلق بانسحابهم من المدن، لا يتيح الفرصة لبحث كيفية المشاركة".

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع