العربية: تحالف دعم الشرعية: الحوثيون كثفوا إطلاق الصواريخ بسبب تراجعهم على الأرض *** العربية: تحالف دعم الشرعية: الحوثيون يعرقلون إدخال المساعدات لابتزاز المجتمع الدولي *** قناة الإخبارية: حكومة اليمن تعلن رسمياً أول موازنة لها بعد انقلاب ميليشيا الحوثي قبل 3 سنوات *** قناة الإخبارية: الجبير: ميليشيا الحوثي اعترضت أكثر من 85 سفينة مساعدات إنسانية *** الجزيرة: العثور على جثث 9 سوريين قضوا أثناء محاولتهم التسلل للبلاد بسبب الثلوج
  • الاحد 21 يناير 2018م
  • الاحد 04 جمادى الأولى 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201525 مايونظام الأسد يمنع 5 آلاف شخص من مناصريه من السفر للخارج
25-5-2015 - 7 شعبان 1436
 

 

منعت السلطات المصرفية التابعة لنظام بشار الأسد 5 آلاف شخص من الواقعين تحت سلطته والمعدودين بين مناصريه من السفر خارج البلاد.

 

فقد فرض "مصرف سورية المركزي"، التابع لحكومة نظام بشار الأسد، إجراء منع السفر بحق الأشخاص المخالفين لأنظمة شراء القطع الأجنبي من المنافذ الرسمية.

 

وبحسب ما أكدته صحيفة "الوطن" المحلية الموالية للنظام، فإن قوائم صدرت من المصرف منذ بداية إعلانه عن أسماء المخالفين لأنظمة شراء القطع الأجنبي، وأطلق عليها تسمية "القوائم السوداء"، مشيرة إلى أن "عدد المخالفين الذين طالهم إجراء منع السفر يتجاوز 5 آلاف مواطن، عَدَا القوائم المتضمنة أسماء التجار والمستوردين".

 

ونقلت "الوطن" في تقرير لها أن "إجراء منع السفر يُعَدُّ احترازِيًّا، وهو إحدى الإجراءات المهمة التي تدفع بالمخالف إلى تسوية وضعه مع المصرف المركزي، الذي توعد المخالفين في حال عدم مراجعته، أو أي من فروعه خلال مدة أقصاها 30 يومًا من تاريخ الإعلان عن أسمائهم ضمن القوائم السوداء"، مضيفة أن هؤلاء سيُلاحَقُون عند المخالفة بجرمي "تهريب القطع وغسل الأموال، وغرامة مالية بنسبة 100% من قيمة المخالفة".

 

ويشمل إجراء منع السفر بحسب ما أكدته المصادر "جميع المخالفين لأنظمة شراء القطع، سواء أكانوا تجارًا حصلوا على القطع الأجنبي لغايات الاستيراد ولم يتقدموا بشهادات جمركية تثبت إدخالهم لمستورداتهم إلى الأسواق المحلية، أو مواطنين عاديين قاموا بالحصول على مبالغ من الدولار فوق الحد المسموح بشرائه وفقًا لقرارات مجلس الوزراء ومجلس النقد والتسليف الناظمة لهذا الشأن"، كذلك يشمل من "قام بشراء القطع لغاية السفر ولم يقدم على السفر، ولم يثبت على جواز سفره تأشيرة خروج من القُطْر".



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع