الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الخميس 17 اغسطس 2017م
  • الخميس 25 ذو القعدة 1438هـ
أرشيف الأخبارسنة 201530 مايوالتحالف يقصف قاعدة الديلمي بصنعاء ومواقع للحوثيين بصعدة
30-5-2015 - 12 شعبان 1436
 

 

 

قصف طيران التحالف فجر اليوم السبت قاعدة الديلمي الجوية في صنعاء، كما قصف مواقع أخرى لمليشيا الحوثي في صعدة والحديدة ومأرب، مما أدى لسقوط قتلى بينهم قياديون.

 

وشوهدت ألسنة النيران وهي ترتفع داخل قاعدة الديلمي الواقعة شمالي العاصمة اليمنية صنعاء، بينما سمعت أصوات انفجارات قوية.

 

وتسيطر على هذه القاعدة المهمة مليشيا الحوثي وقوات موالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

 

وفي محافظة صعدة (شمال) حيث معقل الحوثيين، نفذ طيران التحالف قصفا عنيفا لمواقع تابعة للحوثيين في الحصامة والضيعة بمنطقة الملاحيظ، إضافة إلى مدينة صعدة.

 

وشن طيران التحالف الذي تقوده السعودية ثلاث غارات على المجمع الحكومي بمديرية بيت الفقيه في محافظة الحديدة غربي اليمن.

 

وفي المحافظة نفسها، قصفت الطائرات المجمع الحكومي بمديرية الدريهمي. وأدت الغارات على كلا المجمعين اللذين اتخذهما الحوثيون موقعا لهم إلى سقوط عشرات القتلى.

 

وفي محافظة مأرب (شرق صنعاء)، أكدت مصادر مطلعة مقتل أربعة من القياديين الحوثيين جراء غارات لطائرات التحالف استهدفت تجمعات ومنازل لهم جنوبي المحافظة.

 

كما أفادت المصادر بمقتل مجموعة أخرى من الحوثيين، أبرزهم القيادي أبو الفضل الكبسي في قصف للتحالف على معسكر كوفل بصرواح غربي مأرب.

 

وتجدد القتال بشكل مكثف في عدن جنوبي اليمن, حيث تمكنت المقاومة الشعبية من السيطرة على مواقع للحوثيين وحلفائهم بالمدينة بدعم من طيران التحالف، بعد اشتباكات أوقعت نحو ثلاثين شخصا بين قتيل وجريح.

 

وقال الصحفي ياسر حسن من عدن إن المقاومة قطعت طريق إمداد رئيسيا للحوثيين في منطقة مدائن عدن، بعد معارك طاحنة سقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفين معظمهم من الحوثيين.

 

وأشار إلى أن المقاومين نظموا أنفسهم وتقدموا في جبهة أخرى بمنطقة جعولة بعد انضمام مجموعة من العسكريين الذين أعلنوا ولاءهم للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مؤكدا أن القائد العسكري فضل حسن العمري بدأ بالإشراف على هذه الجبهة بالإضافة إلى مناطق أخرى.

 

وفي محافظة لحج (جنوب)، اندلعت اشتباكات بين المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي قرب قاعدة العند، أدت إلى مقتل عدد من الحوثيين وأسر آخرين.

 

من جهة أخرى، قتل مدنيان على الأقل في قصف مدفعي لمليشيا الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، استهدف عدة مناطق في محافظة الضالع (جنوب)، وأدى إلى احتراق وتضرر عشرات المنازل.

 

وتزامن القصف مع تجدد الاشتباكات بين المقاومة والقوات المناوئة للرئيس هادي بمدينة الضالع. وأكدت مصادر محلية وصول تعزيزات كبيرة للحوثيين إلى الضالع، بما فيها دبابات وآليات عسكرية.

 

وفي تعز (جنوب)، قتل أربعة من مسلحي الحوثي وأصيب ستة آخرون في هجوم استهدفهم قرب معسكر قوات الأمن الخاصة.

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع