الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الخميس 17 اغسطس 2017م
  • الخميس 25 ذو القعدة 1438هـ
أرشيف الأخبارسنة 201530 مايوالمقاومة الشعبية تشتبك مع الانقلابيين الحوثيين في عدن
30-5-2015 - 12 شعبان 1436
 

 

 

في مدينة تعز سقط قتلى وجرحى في اشتباكات بين المقاومة الشعبية ومليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح إثر محاولات الانقلابيين التقدم نحو جبل جرة.

 

وشهد الجبل قصفا عنيفا بالمدفعية من أكثر من اتجاه وهجوماً من منطقة الزنوج غرب المدينة لكن المقاومة تصدت له. كما شهدت احياء كعصيفرة وشارع المغتربين قصفا عشوائيا. فيما قام الحوثيون بتفجير منزل احد القادة العسكريين الموالين للشرعية في مدينة تعز.

 

وفي محافظة مأرب تواصلت المواجهات التي وصفت بالعنيفة بين المقاومة الشعبية والحوثيين وقوات صالح. وكان نحو 11 حوثيا قتلوا وجرح آخرون في مواجهات مع المقاومة الشعبية في منطقة الجدعان بمديرية مجزر شمال المحافظة. وقالت مصادر قبلية ان المقاومة الشعبية استولت على عربة عسكرية تابعة للحوثيين وعلى متنها مضاد طيران إضافة إلى اسلحة خفيفة ومتوسطة وتمكنت من طرد الحوثيين من بعض مواقعهم في الجدعان وتعقبتهم إلى مواقع أخرى. كما سقط قتلى وجرحى في اشتباكات مماثلة اندلعت بين المقاومة الشعبية مسنودة بالجيش وبين الحوثيين وقوات صالح في منطقة صرواح غرب المحافظة. وقالت مصادر محلية ان رجال المقاومة أحرقوا قاذفة لصواريخ الكاتيوشا ومدرعة تابعة للحوثيين، وتمكنت المقاومة من استعادة تبة جبلية (قمة هضبة) كانت قد استولت عليها ميليشيات الحوثي والتي قصفت امس بالكاتيوشا مناطق آهلة بالسكان في اطراف مدينة مأرب ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين بينهم نساء وأطفال.

 

وفي مدينة عدن حققت المقاومة الشعبية في عدن تقدماً نسبياً باتجاه الخط "الدائري" الذي يربط المدينة الخضراء بخور مكسر، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة في الجهة الشرقية خلف "الممدارة" باتجاه العلم بمديرية الشيخ عثمان.

 

وذكرت مصادر محلية ان المقاومة سيطرت على مصنعٍ محليٍ لصناعة الاكياس، الأمر الذي يمكنها من قطع الإمدادات على الحوثيين. وكانت طائرات التحالف شنت الخميس، غارات على المصنع في خط العلم حيث كان الحوثيون يتمركزون بداخله، بالإضافة الى غارة أخرى على معسكر الصولبان، وثالثة استهدفت منزلاً في معسكر الصولبان حيث كانت قيادات حوثية تتخذ منه سكناً لها. واكدت مصادر فيه ان رجال المقاومة تمكنوا من تدمير دوريتين تابعتين لقوات الحوثيين وصالح ما اسفر عن مقتل من كانوا على متنهما. وفي مديرية دار سعد صد رجال المقاومة محاولة لقوات الحوثيين وصالح التوغل في منطقة البساتين التي يقطنها لاجئون صوماليون وأجبروا الانقلابيين على التراجع.

 

في محافظة الضالع قصف طيران التحالف تجمعات للحوثيين وقوات صالح امس الجمعة في مدينة دمت. وذكرت مصادر محلية ان القصف طال ايضا جسرا لمنع وصول تعزيزات للحوثين وقوات صالح التي تحاول استعادة السيطرة على المدينة التي أصبحت منذ يومين تحت سيطرة المقاومة الشعبية. وقصف الحوثيون وقوات صالح المنطقة بالاسلحة الثقيلة. وكانت المقاومة الشعبية في الضالع قد صدت هجوماً للمسلحين الحوثيين وقوات صالح مع تعزيزات لهم كانوا قادمين من معقلهم بمنطقة قعطبة، بهدف استعادة السيطرة على المدينة. وبحسب المصادر، فإن 15 مسلحاً حوثياً قُتلوا خلال المعارك. وكان المسلحون الحوثيون وقوات صالح قد أُجبروا الاثنين الماضي على الانسحاب من المدينة وبلدات قريبةٍ منها ولجؤوا إلى منطقة قعطبة، وذلك عقب معارك عنيفة مع المقاومة الشعبية.

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع