الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الجمعة 21 يوليو 2017م
  • الجمعة 27 شوال 1438هـ
أرشيف الأخبارسنة 201713 مارسحزب الله.. والفاتورة الباهظة التي يدفعها في سوريا
فريق تحرير البينة
13-3-2017 - 15 جمادى الثانية 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

غيرت مشاركة ميليشيات حزب الله اللبناني في الحرب إلى جانب النظام السوري، معادلات النزاع على الأرض، وحولت الحرب في مناطق عدة إلى صراع مذهبي رغم الكلفة المادية والبشرية التي دفعها الحزب.

 

مع انطلاق الثورة السورية بدأ الأمين العام لميليشيات حزب الله، حسن نصر الله، بنفي وجود انتفاضة شعبية، ولكن المدن السورية اشتعلت من حمص إلى درعا.

 

فعام 2012، انتقل حزب الله إلى مدينة القصير للحرب فيها دفاعاً عن النظام السوري، وتحول حزب الله في الحرب السورية إلى رقم صعب في معادلة تحالف طهران مع النظام.

 

ولكن هذه المعادلة كلفته نحو 1500 قتيل حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

أما أعداد الجرحى فكبيرة أيضاً ولا توجد لها إحصاءات رسمية، خصوصاً في ملف المعوّقين.

 

وانعكست الخسائر الكبيرة في الميدان التزامات مادية باهظة تبدأ بتغطية نفقات عائلات القتلى، كذلك تجنيد آلاف الشبان لقاء رواتب تبلغ ست مئة دولار للمجند الجديد.

 

إلا أن مشاركة حزب الله في سوريا لا تلغي التزاماته في لبنان، وأبرزها تمويل ميليشيات سرايا المقاومة في مناطق غالبيتها سنية أو قريبة من تجمعات اللاجئين السوريين لضبطها عسكرياً وأمنياً.

 

كما تدفع ميليشيات الحزب فاتورة ضغوط دولية على الحزب الموضوع على اللوائح السوداء.

 

وأدت هذه الضغوط إلى كشف شبكات تهريب وتجارة مخدرات من أميركا الجنوبية إلى دول العالم كانت مصدر دخل هام للميليشيات.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع