قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • السبت 21 يوليو 2018م
  • السبت 08 ذو القعدة 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 21074 ابريلنيكي هايلي: السوريون لا يريدون الأسد رئيسا
فريق تحرير البينة
4-4-2107 - 11 ربيع الثاني 1531
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

أكدت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أن الولايات المتحدة لا تعتقد أن الشعب السوري يريد بشار الأسد زعيما بعد الآن، وذلك بعد أيام من صدور تصريحات أميركية تقلل من أهمية رحيل الأسد عن السلطة.

 

وفي ردها على سؤال صحفي عن إمكانية قبول بلادها مشاركة الأسد في انتخابات رئاسية بعدما قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إن مصير الأسد سيقرره شعب سوريا، قالت هايلي "هذا لا يعني أن الولايات المتحدة سوف تقبل ببشار الأسد، نعتقد أن الشعب يرفضه ولا يريدونه بعد الآن".

 

وأكدت هايلي أن بلادها ستستمر في إدانة الأسد بشدة وستواصل مراقبة أفعاله، فضلا عن مراقبة الدعم الروسي والإيراني للأسد الذي لا ينبغي أن يتباهى بتلك الأفعال، بحسب قولها.

 

وكان تيلرسون قد صرّح الخميس أثناء زيارته للعاصمة التركية أنقرة بأن مصير الأسد يقرره الشعب السوري، وقد علقت هايلي آنذاك أيضا بالقول "أولويتنا لم تعد الجلوس والتركيز على طرد الأسد، لا يمكننا بالضرورة التركيز على الأسد بالطريقة التي فعلتها الإدارة السابقة".

 

لكن مصدرا في البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة عاد لاحقا وأخبر الجزيرة أن ما نُقل عن هايلي بشأن مصير الأسد مضلل بعض الشيء، وأضاف أن "من الواضح أن الأسد مجرم حرب، وأن مستقبل سوريا سيكون أفضل بكثير من دونه".

 

وفي اليوم التالي تجددت المواقف المتضاربة في واشنطن إزاء الأسد، حيث قال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في بيان صحفي "فيما يتعلق بالأسد، هناك واقع سياسي علينا أن نقبله فيما يخص موقفنا الآن"، مضيفا أن "مكافحة الإرهاب -خاصة هزيمة تنظيم الدولة- هي على رأس أولوياتنا".

 

وردا على هذه التصريحات، قال كبير مفاوضي الهيئة العليا لمفاوضات جنيف محمد صبرا للجزيرة إن المعارضة تعول على دعم الشعب لتحقيق أهداف الثورة السورية، معربا عن ظنه بأنه ما من أحد سيقترح على المعارضة مشاركة السلطة مع الأسد رغم كل ما اقترفه بحق الشعب السوري.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع