العربية: بيان لتيار المستقبل: ندعم الرئيس سعد الحريري بشكل تام *** قناة الإخبارية: المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة *** قناة الإخبارية: الكويت تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا *** قناة الإخبارية: الخارجية الإماراتية تجدد ضرورة التزام مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان *** قناة الإخبارية: منظمة التعاون الإسلامي تحذر من مغبة التصعيد الذي تقوم به بعض جهات خارجية لدعم الحوثي
  • السبت 25 نوفمبر 2017م
  • السبت 07 ربيع الأول 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201723 مايوالجيش العراقي يعلن السيطرة على حي النجار بالموصل
فريق تحرير البينة
23-5-2017 - 27 شعبان 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

أعلنت القوات العراقية السيطرة الكاملة على حي النجار في الشطر الغربي للموصل، في حين شن تنظيم الدولة الإسلامية هجومين على مواقع للجيش والحشد العشائري في محافظتي ديالى وصلاح الدين.

 

وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق عبد الأمير يار الله إن القوات العراقية المتمثلة في قوات مكافحة الإرهاب تمكنت من استعادة الحي بعد ثلاثة أيام من إعلانها اقتحامه.

 

وكانت قيادة قوات مكافحة الإرهاب قد أعلنت قبل يومين أن استعادة حي النجار تمثل آخر محطة لقوات مكافحة الإرهاب في معركة الجانب الغربي للموصل.

 

وبهذا التقدم تنحصر الأحياء التي يسيطر عليها تنظيم الدولة في ثلاثة هي الشفاء والزنجيلي وباب سنجار إلى جانب الموصل القديمة، وفق القوات العراقية.

 

وفي وقت سابق اليوم، أفادت مصادر أمنية بأن قوات الأمن وبإسناد من طائرات التحالف الدولي استعادت معظم أرجاء حيي النجار وحاوي الكنيسة خلال اليومين الماضيين، وأنها تواصل معالجة ما قالت إنها الجيوب المتبقية من مسلحي التنظيم الذين يتنقلون بين المساكن عبر فتحات في جدران المباني.

 

وقال قائد الفرقة التاسعة بالجيش العراقي الفريق قاسم نزال المالكي إن المواجهات التي تجري منذ أمس في منطقة حاوي الكنيسة تسببت في نزوح أكثر من 12 ألفا.

 

وأضاف أن المواجهات لا تزال مستمرة بالأجزاء الجنوبية للمنطقة، في محاولة من القوات العراقية لاستعادتها بالكامل، مؤكدا أنها تمكنت في المواجهات الأخيرة بحي 17 تموز المجاور لحاوي الكنيسة من تكبيد تنظيم الدولة أكثر من 368 قتيلا، وتدمير العديد من آلياته العسكرية.

 

وأفاد مراسل الجزيرة في أربيل وليد إبراهيم بأن المعارك في الموصل تسير بوتيرة متصاعدة، حيث تمكنت القوات العراقية من السيطرة على العديد من الأحياء والمناطق.

 

مناطق أخرى وفي محافظة صلاح الدين شمال بغداد، قالت مصادر أمنية إن أحد قادة الحشد العشائري قتل في هجوم شنه تنظيم الدولة استهدف حاجز تفتيش للحشد جنوب شرق مدينة تكريت.

 

وأضافت المصادر أن الهجوم وقع بقرية الناعمة الواقعة بين منطقة الدور وحقول نفط علاس، وهي منطقة كانت القوات العراقية قد استعادتها قبل نحو عامين، وأوكلت مهمة الأمن فيها للحشد العشائري.

 

وفي محافظة ديالى، قالت مصادر أمنية إن أربعة من أفراد الجيش قتلوا بينهم ضابط برتبة مقدم، كما جرح آخرون بينهم ضابط برتبة عقيد، خلال هجوم شنه تنظيم الدولة على قاعدة للجيش في مدينة بلدروز.

 

وأضافت المصادر أن خمسة مسلحين اقتحموا قاعدة كركوش العسكرية وقتلوا أفرادا من الجيش بينهم آمر الفوج وأصابوا آخرين بينهم آمر كتيبة الدروع، مؤكدة أن الهجوم انتهى بعد أن تمكن الجيش من قتل المهاجمين الذين تحصنوا في إحدى البنايات.

 

وفي محافظة الأنبار غربي العراق، قال قائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي إن قوات عراقية كبيرة بدأت عملية تفتيش واسعة بمناطق صحراوية غربي المحافظة لتطهير هذه المناطق من تنظيم الدولة، وتأمين الطريق الدولي الذي يربط العراق بـ الأردن وسوريا.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع