الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • السبت 23 سبتمبر 2017م
  • السبت 03 محرم 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201721 يونيوجون ماكين: حان وقت تغيير النظام في إيران
فريق تحرير البينة
21-6-2017 - 27 رمضان 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

أعلن السيناتور الجمهوري البارز، ورئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي، جون ماكين، أنه "حان وقت تغيير النظام في إيران من أجل تحقيق تطلعات الشعب الإيراني"، مندداً بتدخلات نظام طهران ودعمه للإرهاب في المنطقة.

 

وقال ماكين، عقب جلسة للكونغرس حول إيران، حضرها رضا بهلوي ابن الشاه الإيراني السابق، مساء السبت، إن "قضية تغيير النظام أمر بالغ الأهمية"، وإن "الوقت قد حان لتحقيق ديمقراطية فعالة، وبناء مجتمع حر ومنفتح في إيران"، وفق موقع "تقاطع" الإيراني المعارض".

 

كما اعتبر أن "إقامة إيران ممراً يمتد من طهران إلى لبنان أمر خطير"، منتقداً إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، في تعاملها مع النظام الإيراني بالقول: "لقد فشلت إدارة أوباما في الدفاع عن الديمقراطية والحرية".

 

ولفت السيناتور الجمهوري إلى أن "الإدارة الأميركية الجديدة ستعمل مع الجميع في هذا الصدد"، في إشارة إلى إنتهاج الإدارة الأميركية الجديدة أسلوباً جديداً مع إيران.

 

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من إعلان وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، حول أن "سياسة أميركا تجاه إيران تركز على دعم القوى الداخلية من أجل إيجاد تغيير سلمي للسلطة في هذا البلد".

 

وأكد تيلرسون في كلمة أمام الكونغرس، الأربعاء الماضي بالقول، إن "سياستنا تجاه إيران هي الحد من هيمنة هذا البلد في منطقة الشرق الأوسط".

 

ورحب وزير الخارجية الأميركي بمشروع العقوبات "غير النووية" الذي فرضه الكونغرس لتشديد العقوبات على طهران بسبب استمرار دعمها للإرهاب وبرنامجها الصاروخي المثير للجدل وانتهاكاتها لحقوق الإنسان.

 

وتعكس هذه التصريحات سياسة إدارة الرئيس دونالد ترمب الجديدة حيال إيران والتي تختلف تماماً عن سياسات سلفه باراك أوباما التي أدت إلى هيمنة وتوسع ونفوذ طهران في المنطقة، وانتشار الإرهاب والحروب الطائفية وزعزعة الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع