قناة النيل: الجيش اليمني يسيطر على مداخل وادي المسيني أهم معاقل “القاعدة” في حضرموت *** قناة النيل: رئيس الوزراء اللبناني يؤكد رفض الوصاية الخارجية على بلاده *** العربية: مقتل أبو طه الغليسي مشرف ميليشيا الحوثي في الجبهة الشمالية لتعز *** قناة الحرة: السلطات الإيرانية تعتقل 100 من تجار العملات الأجنبية في البلاد *** قناة الإخبارية: الجيش اليمني يسيطر على تبتي المنارة والمصينعة ويتجه صوب دمنة خدير بتعز
  • الاثنين 19 فبراير 2018م
  • الاثنين 03 جمادى الثانية 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20172 يوليوإيران تعتقل عشرات الأهوازيين بمسيرات عيد الفطر
فريق تحرير البينة
2-7-2017 - 8 شوال 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

أفادت منظمات حقوقية بأن قوات الأمن الإيرانية شنت حملة اعتقالات ومداهمات واسعة خلال أولى أيام عيد الفطر في مختلف مناطق إقليم الأهواز، واعتقلت خلالها العشرات من الناشطين والمواطنين العرب ممن شاركوا في مسيرات شعبية تحولت إلى مناسبة للمطالبة بالحقوق القومية، وهتافات تندد بالتمييز والاضطهاد الذي تمارسه السلطات ضد عرب الأهواز.

 

كما نشر ناشطون عبر مواقع التواصل فيديوهات وصوراً تظهر انتشاراً واسعاً لقوى الأمن الداخلي وقوات مكافحة الشغب وهي تقوم بتفريق المسيرات وتعتقل عدداً من الشباب العرب في مختلف المناطق.

 

وذكرت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية في بيان أن "أجهزة الأمن الإيرانية شنت حملة اعتقالات واسعة في مختلف مدن ومناطق إقليم الأهواز، حيث اعتقلت العشرات في مدينة الأهواز، عاصمة الإقليم، منهم كل من: أحمد الحزباوي، ناصر الأسدي، مرتضى السيلاوي، مرتضى الحرداني، محمد العفراوي، ماهر المسعودي، علي الزهیري، عدنان الحردانى، أحمد براجعة، علي الشريفي، محمد المسعودي، أحمد المسعودي وعبيده اسكين الغزلاوي".

 

واعتقلت السلطات، بحسب المنظمة، ناشطين في حي مويلحة، التابع لمنطقة ويس، وهما كل من عزيز الحميداوي ومحمود عطية حميداوي، بتهمة التحضير لمسيرات العيد.

 

كما امتدت الاعتقالات إلى مدينة عبادان، جنوب إقليم الأهواز، حيث شنت السلطات حملة مداهمة في حلي السليج، واعتقلت شباناً كانوا ينظمون لمسیرة معايدة.

 

ومن ضمن المعتقلين كل من عباس فيور ومهند البغلاني، وفقاً للبيان.

 

ودانت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية هذه الاعتقالات التي وصفتها بالعشوائية وقمع السلطات الإيرانية لحرية التجمع السلمي وطالبت بالإفراج عن المعتقلين "فوراً ودون قيد أو شرط"، وفق ما جاء في البيان.

 

من جانبهم، قال ناشطون أهوازيون إن أجهزة الأمن الإيرانية باتت تخشى التجمعات العربية حتى في المناسبات الدينية والاجتماعية كالأعياد التي تحولت إلى مناسبة للشباب العرب لإبراز قضيتهم وتمسكهم بهويتهم وتراثهم والمطالبة بحقوقهم.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع