الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الثلاثاء 25 يوليو 2017م
  • الثلاثاء 02 ذو القعدة 1438هـ
أرشيف الأخبارسنة 20172 يوليوتأييد متزايد بكونغرس أميركا لسياسة تغيير نظام إيران
فريق تحرير البينة
2-7-2017 - 8 شوال 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

تشهد سياسة تغيير النظام الإيراني التي أفصح عنها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، تأييدا متزايدا داخل الكونغرس الأميركي، حيث دعا السيناتور الجمهوري في الكونغرس عن ولاية أركنساس توم كاتن، في بيان الأحد، حكومة الرئيس دونالد ترمب إلى اعتماد سياسة خارجية تجاه طهران تدفع باتجاه تغيير النظام الإيراني.

 

ووفقا لصحيفة "بوليتيكو"، فقد أكد كاتن، وهو عضو في لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ، أنه يطلع البيت الأبيض على السياسة الخارجية بشكل منتظم، مشددا على أن سياسة الولايات المتحدة يجب أن تهدف إلى تغيير النظام في إيران".

 

وقال كاتن إن "هناك أقليات قومية كالعرب والتركمان والبلوش لا يرغبون في العيش في ظل الاستبداد الفارسي – الشيعي الذي يمثله النظام الإيراني، ولذا يجب أن تتجه سياسة أميركا نحو تغيير النظام في إيران".

 

وأعرب السيناتور الجمهوري عن مخاوفه من السلام مع حكومة الملالي في طهران".

 

وأضاف: "لا أرى كيف يمكن لأي شخص أن يقول إن أميركا يمكن أن تكون آمنة طالما هناك سلطة استبداد ثيوقراطية".

 

ومن أجل الضغط على النظام الإيراني، أشار عضو مجلس الشيوخ الأميركي، إلى استخدام الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية.

 

يأتي هذا بينما عقب تصريحات للسيناتور الجمهوري البارز، ورئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي، جون ماكين، الأسبوع الماضي والتي قال فيها إنه "حان وقت تغيير النظام في إيران من أجل تحقيق تطلعات الشعب الإيراني"، منددا بتدخلات نظام طهران ودعمه للإرهاب في المنطقة.

 

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، أعلن أن "سياسة أميركا تجاه إيران تركز على دعم القوى الداخلية من أجل إيجاد تغيير سلمي للسلطة في هذا البلد"، وأكد تيلرسون في كلمة أمام الكونغرس قبل أسبوعين، بالقول "إن سياستنا تجاه إيران هي الحد من هيمنة هذا البلد في منطقة الشرق الأوسط".

 

وكان مسؤولون أميركيون رأوا أن تعيين الاستخبارات المركزية الأميركية CIA أبرز مسؤوليها وهو مايكل دي أندريا، الملقب بـ "آيت الله مايك" وكذلك "أمير الظلام"، كمسؤول عن ملف إيران، يعني أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب بات يميل نحو سياسة تغيير النظام في إيران.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع