الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • السبت 23 سبتمبر 2017م
  • السبت 03 محرم 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 20177 ابريلتنظيم الدولة يضرب قرب الحدود العراقية السورية
فريق تحرير البينة
7-4-2017 - 11 رجب 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

قالت مصادر عسكرية عراقية في قيادة عمليات الجزيرة والبادية إن نحو 20 شخصا قتلوا أغلبهم من عناصر حرس الحدود العراقي والحشد العشائري، في هجوم واسع شنه تنظيم الدولة الإسلامية واستهدف مواقع لهذه القوات بالقرب من منفذ الوليد على الحدود العراقية السورية.

 

وأضافت المصادر أن الهجوم وقع شمال الوليد وابتدأ قبل ظهر أمس وتخلله تفجير عدد من السيارات المفخخة التي كان يقودها انتحاريون، تبعه وقوع اشتباكات عنيفة استمرت عدة ساعات واستهدف فيه المهاجمون مواقع لقوات حرس الحدود وعناصر الحشد العشائري، مما تسبب في مقتل أكثر من عشرة من المقاتلين وإصابة نحو عشرين آخرين.

 

وأوضحت المصادر أن هجوم تنظيم الدولة انتهى بتدخل مروحيات عراقية قصفت مباشرة المهاجمين وتسببت في مقتل ثمانية منهم وتدمير عدد من المركبات التي كانوا يستخدمونها، وإرغام من تبقى منهم على الانسحاب إلى مناطقهم التي قدموا منها في عمق الصحراء.

 

وفي تطور آخر، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن قيادة عمليات الجزيرة في محافظة الأنبار اليوم السبت أن القوات العراقية أحبطت هجوما لتنظيم الدولة قرب سد حديثة الإروائي، وقتلت ثلاثين عنصرا من التنظيم في مناطق تابعة لمحافظة الأنبار غربي العراق.

 

وقال قائد العمليات اللواء الركن قاسم محمد صالح في بيان صحفي إنه تم صد هجوم لعناصر تنظيم الدولة باتجاه منطقة الصكرة، وتدمير خمس مركبات عسكرية وثلاث دراجات نارية قرب سد حديثة الإروائي على نهر الفرات بين منطقتي حديثة وعانة.

 

وأوضح أن القوات الأمنية والعسكرية تنفذ يوميا عمليات تعرضية باتجاه مناطق عانة وراوة، فضلا عن قصف بقذائف الهاون والمدفعية بإسناد مباشر من طيران الجيش العراقي وطيران التحالف الدولي باتجاه مقرات تنظيم الدولة ونقاط انتشاره.

 

وكانت خلية الإعلام الحربي العراقية أعلنت قبل أكثر من أسبوعين أن قوات عراقية كبيرة تمكنت من استعادة معبر الوليد على الحدود مع سوريا، من تنظيم الدولة.

 

وأوضحت أن العملية كانت تهدف إلى استعادة مناطق تقع على الشريط الحدودي مع سوريا، وهي مناطق واسعة تحيط بالمنفذ كانت تحت سيطرة التنظيم.

 

وقالت الخلية إن العمليات العسكرية وصلت إلى الحدود العراقية الأردنية.

 

وكان تنظيم الدولة قد فرض سيطرته على هذه المنطقة الصحراوية الواسعة طيلة ثلاث سنوات، واستخدمها منطلقا لشن العديد من الهجمات على مواقع عسكرية عراقية، تمكن خلالها من إيقاع خسائر كبيرة في صفوفها.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع