الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الجمعة 28 يوليو 2017م
  • الجمعة 05 ذو القعدة 1438هـ
أرشيف الأخبارسنة 20177 مايوأحزاب وكيانات إيرانية تدعم تيلرسون لتغيير نظام طهران
فريق تحرير البينة
7-5-2017 - 11 شعبان 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

بعث 111 حزبا وناشطا سياسيا وحقوقيا وصحافيا إيرانيا، رسالة إلى وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، يؤيدون فيها تصريحاته بشأن تغيير النظام في طهران بالطرق السلمية.

 

وأكد الموقعون في الرسالة التي نشرتها صحيفة "كيهان" اللندنية نقلا عن موقع "الأبحاث والتحاليل اليومية" أن "الإيرانيين يتطلعون إلى تحقيق وطن حر وديمقراطي".

 

وكان تيلرسون قد صرح أثناء شهادته أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، قبل ثلاثة أسابيع تقريبا، بأن السياسة الأميركية حيال إيران تقضي "بدحر هيمنتها واحتواء قدرتها على تطوير أسلحة نووية ودعم عناصر داخل إيران من أجل انتقال سلمي للنظام".

 

وقال الموقعون في الرسالة وفيهم من أطياف إيرانية مختلفة مثل الفرس والأتراك والأكراد والعرب، إن الإيرانيين طالبوا خلال احتجاجاتهم العارمة عام 2009، والتي تزامنت مع فترة رئاسة باراك أوباما في الولايات المتحدة، بالديمقراطية واحترام معايير حقوق الإنسان، ووصل صوتهم للعالم بما في ذلك الولايات المتحدة، لكن فقدوا الأمل بعد أن تجاهلهم العالم، فتعرضوا بعد ذلك إلى القمع الشديد من جانب نظام الجمهورية الإيرانية".

 

وجاء في الرسالة "يعاني المواطنون الإيرانيون منذ أربعة عقود من نظام إيران، حيث اضطر الملايين منهم لترك بلدهم واللجوء إلى الخارج، وتم إعدام الآلاف أمام الملأ، كما أن هناك الآلاف يقبعون في السجون".

 

وأضاف الموقعون: "النظام الإيراني لايزال يطور في برامجه الصاروخية الباليستية، ويستمر في دعم المنظمات الإرهابية في جميع أنحاء العالم، لزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط".

 

وخاطبت الأحزاب والنشطاء الإيرانيون وزير خارجية الولايات المتحدة قائلين: "تصريحاتك الأخيرة حول ضرورة التغيير السلمي في إيران وتحويله إلى بلد حر وديمقراطي، أحيت الأمل من جديد في قلوب الملايين في إيران".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع