الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الجمعة 28 يوليو 2017م
  • الجمعة 05 ذو القعدة 1438هـ
أرشيف الأخبارسنة 20177 مايورجوي: لا حل للقضاء على داعش إلا بإسقاط نظام طهران
فريق تحرير البينة
7-5-2017 - 11 شعبان 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

دعت شخصيات مشاركة بمؤتمر المعارضة الإيرانية المنعقد في باريس، إلى دعم نضال الشعب الإيراني من أجل التغيير وإسقاط نظام_طهران.

 

وقالت مريم رجوي، رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، إن التصدي لداعش يتطلب إسقاط نظام طهران.

 

وأكدت رجوي أن "إسقاط نظام ولاية الفقيه أصبح ضرورة، والفرصة الآن سانحة لإسقاطه وإيجاد بديل ديمقراطي لإيران".

 

ورحبت بالقمة العربية الإسلامية الأميركية في الرياض، وقالت "إن مواقفها جاءت ضدّ أعمال النظام الإيراني الإرهابية والمزعزعة للاستقرار".

 

وأكدت في الوقت نفسه أن "طريق الحل لأزمات المنطقة والتصدي لمجموعات إرهابية مثل داعش يكمن في إسقاط هذا النظام الفاشي المذهبي على يد الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية".

 

وأكدت رجوي على أن "‏أكبر خطر على نظام ولاية الفقيه ليس العدو الخارجي، خلافاً لدعايات النظام، إنما الانتفاضات المقموعة داخل عمق المجتمع الإيراني".

 

وتحدثت القيادية بمنظمة مجاهدي خلق عن منح القوميات في إيران الحكم الذاتي كحل لقضايا هذه القوميات المضطهدة، وقالت: "كل أملي بأنكم أنتم النساء والشباب الإيرانيين وأنتم المواطنين البلوش والكرد والعرب والآذريين والتركمان واللور والبختياري، فيكم قوة جبّارة حيث جعلتم بمقاومتكم واحتجاجاتكم، ولاية الفقيه عاجزا.

 

فيكم قدرة تستطيع بالقطع واليقين إسقاط الاستبداد المذهبي".

 

‏ ‏وتابعت رجوي: "المقاومة الإيرانية تفتخر بأنها قد وقفت أمام الاستبداد الديني ورفعت راية السلام والحرية وراية الدفاع عن الشعب السوري وراية ⁧ إيران⁩ غير نووية".

 

‏كما طالبت "بإدراج قوات الحرس_الثوري في قوائم المنظمات الإرهابية وطردها من عموم المنطقة" وكذلك‏ "تقديم خامنئي وقادة النظام إلى العدالة لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية لاسيما مجزرة العام 1988 وبسبب ما ارتكبوه من جرائم حرب في المنطقة".

 

وحضر المؤتمر السنوي لمنظمة مجاهدي_خلق الإيرانية المعارضة، في باريس، بعد ظهر السبت، عشرات الآلاف من أنصار المنظمة ومشاركة شخصيات أميركية وكندية وأوروبية وعربية، وحمل شعار "إسقاط النظام الملالي عن طريق المقاومة الإيرانية".

 

بولتون: لا حل إلا بإسقاط النظام وقال جون بولتون، مندوب الولايات_المتحدة السابق في الأمم_المتحدة، خلال كلمته إنه "لا حل للتغيير في إيران إلا بإسقاط النظام".

 

وأضاف أنه "للمرة الأولى بعد ثماني سنوات لدينا رئيس بالولايات المتحدة معارض لنظام إيران بشكل كلي عكس سلفه الرئيس أوباما".

 

وأكد أن "هناك سياسة أميركية جديدة حيال إيران والكونغرس يتحرك بسرعة لفرض عقوبات اقتصادية جديدة على النظام الإيراني.

 

" وشدد بولتون على أن النظام في طهران مركز المشاكل في الشرق الأوسط، وسلوكه نحو الأسوأ، كما أنه لا يلتزم بالاتفاق الذي وقعه مع المجتمع الدولي".

 

من جهته، قال رودي جولياني، عمدة نيويورك السابق والمرشح السابق للرئاسة الأميركية، في مداخلته إن "النظام الإيراني أصبح خطرا على المنطقة والعالم ويريد امتلاك قنبلة نووية".

 

وشدد جولياني على أن "الحكومة الأميركية تقف مع المقاومة الإيرانية وتدعمها لإسقاط هذا النظام القاتل".

 

كما أضاف أن " روحاني هو قاتل وحشي قمعي بالنسبة للشعب الإيراني وليس معتدلا".

 

أما رئيس مجلس_النواب الأميركي السابق، نيوت غنغريتش، فأكد في كلمته على ‏أن "إيران يجب أن تتحرر من الديكتاتورية".

 

وشاركت بالمؤتمر وفود برلمانية من كل من بريطانيا وإيطاليا ووفد كبير من ألبانيا برئاسة رئيس وزراء السابق، ووفد من قادة المعارضة السورية، وشخصيات من الجزائر برئاسة سيد أحمد غزالي، ووفد من البرلمان_المصري، ووفود برلمانية من فلسطين والأردن وتونس ووفود من مختلف الدول الأوروبية.

 

وشملت أعمال المؤتمر حضور شهادات إيرانية من داخل إيران وكذلك عروض وأناشيد.

 

كما شارك آلاف من أعضاء مجاهدي خلق، الذين تم نقلهم حديثا من مخيم ليبرتي في العراق إلى ألبانيا عبر الأقمار الصناعية من تيرانا، في فعاليات المؤتمر.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع