العربية: بيان لتيار المستقبل: ندعم الرئيس سعد الحريري بشكل تام *** قناة الإخبارية: المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة *** قناة الإخبارية: الكويت تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا *** قناة الإخبارية: الخارجية الإماراتية تجدد ضرورة التزام مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان *** قناة الإخبارية: منظمة التعاون الإسلامي تحذر من مغبة التصعيد الذي تقوم به بعض جهات خارجية لدعم الحوثي
  • السبت 25 نوفمبر 2017م
  • السبت 07 ربيع الأول 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201713 يوليوالنواب الأميركي يبحث عقوبات مشددة ضد إيران وروسيا
فريق تحرير البينة
13-7-2017 - 19 شوال 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

يبحث مجلس النواب_الأميركي، الخميس، نسخة جديدة من العقوبات المشددة ضد إيران و روسيا لتمريرها ضمن قانون يشهد جدلاً بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي منذ نحو شهر.

 

وكان مجلس الشيوخ الأميركي صوَّت في 15 يونيو الماضي، على" قانون مواجهة أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار"، الذي من المقرر أن يفرض عقوبات جديدة على إيران بسب برنامجها الصاروخي المثير للجدل واستمرار دعم إيران للإرهاب وانتهاكاتها لحقوق الإنسان، وتضمن في تعديلاته عقوبات إضافية ضد روسيا أيضا.

 

ووفقاً لوكالة "رويترز"، يعتزم ديمقراطيون من لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس عرض مشروع قانون للعقوبات على روسيا وإيران مماثل لذلك الذي أقره مجلس_الشيوخ يوم 15 يونيو/حزيران بموافقة 98 عضواً ومعارضة عضوين لكن لم يصوت عليه في مجلس النواب.

 

وقال عضو ديمقراطي من اللجنة "إنه مماثل لمشروع القانون الذي أقره مجلس الشيوخ،" لكن بما أنه سيعرض في مجلس النواب فإنه سيتجنب مسألة إجرائية كانت قد دفعت القادة الجمهوريين بالمجلس لإعادته لمجلس الشيوخ.

 

واتهم الديمقراطيون الأعضاء الجمهوريين بالمجلس بتعطيل مشروع القانون من أجل إضعافه بعد أن أبدت إدارة الرئيس دونالد ترمب قلقها من بنود تتعلق بموافقة الكونغرس على أي جهود يبذلها ترمب لتخفيف العقوبات عن موسكو.

 

من جهته، قال بول ريان، الزعيم الجمهوري لمجلس النواب الأميركي، في تصريحات الأربعاء إنه يرغب في إقرار مشروع قانون قوي فيما يتعلق بالعقوبات على روسيا بأسرع وقت ممكن، لكن التشريع يواجه صعوبات إجرائية ومتعلقة بالسياسات.

 

وقال ريان للصحافيين في واشنطن : "نريد تحريك مشروع قانون العقوبات الروسي هذا".

 

وذكر مستشار بارز لترمب أخيراً أن البيت الأبيض يؤيد تماماً العقوبات، لكنه أثار مخاوف بشأن مشروع القانون ذاته.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع