العربية: بيان لتيار المستقبل: ندعم الرئيس سعد الحريري بشكل تام *** قناة الإخبارية: المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة *** قناة الإخبارية: الكويت تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا *** قناة الإخبارية: الخارجية الإماراتية تجدد ضرورة التزام مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان *** قناة الإخبارية: منظمة التعاون الإسلامي تحذر من مغبة التصعيد الذي تقوم به بعض جهات خارجية لدعم الحوثي
  • السبت 25 نوفمبر 2017م
  • السبت 07 ربيع الأول 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201714 اغسطسإعادة محاكمة مجرمي "بلاك ووتر" انتكاسة للضحايا وعائلاتهم
فريق تحرير البينة
14-8-2017 - 22 ذو القعدة 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن إلغاء محكمة استئناف أميركية أحكاما بحق عناصر من شركة "بلاك ووتر" الأمنية قتلوا وجرحوا عشرات المدنيين ببغداد قبل عشر سنوات يعد انتكاسة بحق الضحايا وعائلاتهم، ويذكر المرء بأكثر أيام غزو العراق قتامة.

 

ويقول مراسل الصحيفة سودرسان رغفان إنه كان يعمل في بغداد في 16 سبتمبر/أيلول 2007 عندما فتح عناصر الشركة الأمنية النار، وحيث كان أغلب الضحايا داخل سياراتهم في ساحة النسور المزدحمة ذات الحراسة المشددة في ذلك الوقت، وإنه يتذكر السيارة البيضاء.

 

ويضيف أن الدكتورة العراقية محاسن محسن كاظم (46 عاما) كانت برفقة ولدها أحمد (عشرون عاما) الذي يقود السيارة، وذلك بعد أن أكملا مشوارهما لذلك اليوم وأحضرا طلبات قبول جامعية لإحدى بناتها.

 

وقال إنه سرعان ما أقبلت قافلة من السيارات التابعة للشركة الأمنية بلاك ووتر ودخلت الساحة، حيث كان ضباط عراقيون يحاولون إيقاف المركبات، وأن هذا الأمر تزامن مع اقتراب السيارة البيضاء التي يقودها أحمد.

 

وأضاف أن أحد عناصر بلاك ووتر بادر بإطلاق النار على السيارة دون سابق إنذار، الأمر الذي أسفر عن مقتل أحمد، ونسب إلى ضابط المرور العراقي سرحان ذياب القول إن الرصاصة اخترقت الزجاج الأمامي قبل أن تخترق رأس أحمد، وأن والدته كانت تمسك به صارخة طلبا للمساعدة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع