قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الاحد 24 يونيو 2018م
  • الاحد 10 شوال 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201720 اغسطسنداءات دولية لإنقاذ 22 سجيناً مضربين عن الطعام بإيران
فريق تحرير البينة
20-8-2017 - 28 ذو القعدة 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

دعت منظمات حقوقية وجهات دولية المجتمع الدولي للضغط على #إيران لإنقاذ 22 سجيناً سياسياً في سجن رجايي شهر بمنطقة جوهر دشت، بمدينة كرج (جنوب طهران) يخوضون إضراباً عن الطعام منذ حوالي أسبوعين احتجاجاً على التعذيب وسوء المعاملة من قبل السلطات الأمنية للسجن.

 

وأفادت وكالة "هرانا" الحقوقية بأن هولاء السجناء بدأوا إضراباً عن الطعام بعدما اقتحمت قوة أمنية القاعة رقم 12 في السجن في 7 آب/أغسطس الحالي، ونقلت 50 سجيناً سياسياً إلى قاعة أمنية مزودة بكاميرات مراقبة وتفتقر لأدنى شروط الحياة.

 

وانهال رجال الأمن، بحسب الوكالة، على السجناء بالضرب بالعصي والهراوات، وقاموا بتفتيش أسرّتهم وصادروا الكثير من متعلقاتهم الشخصية، من ضمنها بعض الأدوية.

 

وبعد التفتيش قامت سلطات السجن بنقل هؤلاء السجناء إلى القاعة رقم 10 المبنية حديثاً والمزودة بكاميرات مراقبة، كما اقتادت قسماً منهم إلى الزنزانات الانفرادية.

 

كما قامت السلطات بقطع صلة هؤلاء السجناء السياسيين بالعالم الخارجي كمنع الراديو والتلفزيون، ومنعت زيارات عوائلهم لهم، وفق الوكالة.

 

من جهتها، أصدرت "اللجنة البريطانية من أجل إيران حرة" بياناً الاثنين الماضي في 14 آب/أغسطس، ووقّع عليه اللورد آلتون، برفقة 30 عضواً بارزاً بمجلسي الأعيان والعموم البريطانيين، عبروا فيه عن قلقهم بشأن ما وصفوه بالوضع الخطير للسجناء السياسيين في سجن جوهر دشت.

 

وذكر البيان أنه تمت مداهمة السجناء السياسيين تزامناً مع 13 إعداماً جديداً في 10 آب/أغسطس بمن فيهم إعدام متهمين مراهقين.

 

كذلك حذرت "اللجنة البريطانية من أجل إيران حرة" بخصوص أمن السجناء السياسيين وسلامتهم، لأن حالتهم الصحية تتدهور ويتم حرمانهم من أية عناية طبية.

 

وطالبت اللجنة المذكورة كلاً من الحكومة البريطانية والمفوضية السامية لحقوق الإنسان والمقررة الخاصة للأمم المتحدة في شؤون حقوق الإنسان لإيران بإدانة التعامل السيئ المرفوض مع السجناء السياسيين في إيران واتخاذ خطوة عاجلة للإفراج عنهم.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع