الجزيرة: جيش الفتح يستعد لطرد النظام من آخر معاقله بإدلب *** الجزيرة: تنظيم الدولة يسيطر على منفذ الوليد العراقي مع سوريا *** العربية: مقتل قيادييّن من ميليشيا الحوثي بغارات لطيران التحالف على ثكنة عسكرية في محافظة ريمة *** BBC العربية: الحشد الشعبي "يستعيد منطقة الحصيبة" شرق الرمادي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" *** العربية: المقاومة الشعبية تقتل 10 من ميليشيات الحوثي وصالح بهجوم في تعز وتدمر آلياتهم
  • الاثنين 25 سبتمبر 2017م
  • الاثنين 05 محرم 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201722 اغسطستقارير: إيران.. تدهور وضع سجناء الرأي الصحي المضربين عن الطعام
فريق تحرير البينة
22-8-2017 - 30 ذو القعدة 1438
 

 

تقارير (العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

أفادت منظمات حقوقية إيرانية بتدهور صحة 18 شخصا من السجناء السياسيين المضربين عن الطعام في سجن "رجايي شهر" بمنطقة جوهردشت بمدينة كرج (جنوب طهران)، وقد تم إسعاف بعضهم إلى المستشفيات.

 

وأفادت وكالة "هرانا" التابعة لمجموعة ناشطي حقوق الإنسان الإيرانيين، أن أزمة السجناء الذين يخوضون إضرابا عن الطعام منذ حوالي أسبوعين احتجاجا على التعذيب وسوء المعاملة ما زالت مستمرة، حيث بدأ الإضراب منذ أن اقتحمت قوة أمنية القاعة رقم 12 في السجن في 7 أغسطس/أب الجاري، وانهالت على السجناء بالضرب بالعصي والهراوات وقامت بتفتيش أسرّتهم وصادرت الكثير من متعلقاتهم الشخصية من ضمنها بعض الأدوية.

 

كما نقلت 53 سجينا سياسيا إلى قاعة أمنية مزودة بكاميرات مراقبة وتفتقر لأدنى شروط الحياة، بحسب الوكالة.

 

وتفيد التقارير الواردة أن السجين السياسي حسن صادقي خرّم دشتي، المضرب عن الطعام في القاعة العاشرة من العنبر الرابع، انتقل صباح الاثنين 21 أغسطس بشكل طارئ إلى مستشفى فارابي بطهران، بسبب تدهور حالته الصحية.

 

وإثر إصابة في عينه نقله مسؤولو السجن إلى المستشفى وبعد عيادة الطبيب وإصدار الطبيب وصفة له تم إعادته من جديد إلى السجن.

 

كما أن السجين السياسي أمير قاضياني تم نقله إلى الحبس الانفرادي، وهي عقوبة تمارسها السلطات الأمنية في السجن ضد من يحتجون على سوء المعاملة.

 

ومازال بعض السجناء مثل رضا أكبري منفرد، وسعيد ماسوري، وشاهين ذوقي تبار، ومحمد بنا زاده أمير خيزي، ومجيد أسدي، بأحوال غير مستقرة وبعضهم فقد القدرة على المشي نتيجة استمرارهم بالإضراب عن الطعام.

 

سجينان أهوازيان مبعدان ومن بين هؤلاء السجناء، يوجد اثنان من السجناء السياسيين العرب الأهوازيين المبعدين إلى سجن رجايي شهر في كرج، وهما خالد حرداني وحمزة سواري، ويخوضان معركة الأمعاء الخاوية احتجاجا على التعذيب وسوء المعاملة والأحكام التعسفية.

 

وكان هؤلاء السجناء السياسيون قد أرسلوا رسائل ومناشدات سربت من داخل السجن، طالبوا فيها بنشر الأخبار المتعلقة بالحالة الصحية المتدهورة وكذلك الظروف الأمنية المشددة للغاية ضد السجناء السياسيين بسجن رجايي شهر، وأن يتم إيصال هذه الأخبار إلى أسماع مقررة الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الإنسان في إيران، عاصمة جهانغير، والمفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين، ومنظمة العفو الدولية والمنظمات الأخرى المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان.

 

رسالة مناشدة من سجينات سياسيات كما أرسلت ثلاث سجينات سياسيات وهن كل من غولرخ ايرايي، وآتنا دائمي ومريم أكبري منفرد، من عنبر النساء في سجن ايفين سيئ الصيت، بالعاصمة طهران، رسالة مفتوحة للسجناء السياسيين المضربين عن الطعام ونشرتها وكالة "هرنا" الحقوقية.

 

وجاء في الرسالة أنه "لا يجوز أن تُمارس أسوأ أنواع المعاملة ضد أولئك الذين ينتقدون الحكومة مهما كان سببه، بحيث يقضون فترات حكمهم في ظروف قاسية جدا".

 

كما أشارت الرسالة إلى أن" بعض هؤلاء السجناء يقضون العقد الثاني من سجنهم والبعض الآخر وبسبب كبر السن والمرض، أصبحت حالتهم الصحية متدهورة".

 

وأوضحت الرسالة أن "التعتيم والظلم والتعذيب وإصدار الأحكام الجائرة لم يترك سلاحا أمام هؤلاء السجناء السياسيين للدفاع عن أنفسهم سوى الإضراب عن الطعام".

 

وجاء في نهاية الرسالة: نحن عدد من السجينات السياسيات في سجن ايفين إذ نعلن عن دعمنا للأعزاء الذين يخوضون الإضراب عن الطعام، نثمّن موقفهم ونحيّي مقاومتهم، وندعو عموم الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، والمفوض السامي لحقوق الإنسان، والمقررة الأممية الخاصة المعنية بحقوق الإنسان (السيدة عاصمة جهانغير)، والأمين العام للأمم المتحدة، والنشطاء السياسيين الإيرانيين إلى اتخاذ إجراء عاجل لإنقاذ حياة السجناء في سجن جوهردشت، على الخصوص السجناء المضربين عن الطعام، كون صمتكم وتقاعسكم يوفر غطاء سياسيا لاستمرار الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان في إيران".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع